شاركنا الآن .... هل تقوم بالفحص الطبي الشامل بشكل دوري للتأكد من خلوك من الأمراض؟

حافز ووظيفة مغسلة موتى .!!

همزة وصل

إبراهيم علي نسيب
الثلاثاء 15/11/2011
حافز ووظيفة مغسلة موتى   .!!

* يقولون إن برنامج حافز اخذ يقدم للعاطلات الجامعيات وظائف قيمة كوظيفة (مغسلة موتى، فراشة... إلخ) هكذا حدثتني ابنتي التي هي تحمل بكالوريوس جغرافيا عن أن إحدى زميلاتها قالت لها إنهم اتصلوا بها وفجعوها حين قدموا لها وظيفة مغسّلة موتى فقالت لهم بسم الله الرحمن الرحيم أتعلم وأدرس كل هذه السنين لأنتهي بهذه الوظيفة يا ساتر.
إلا أنني دافعت بقوة عن معالي وزير العمل المهندس عادل فقيه في قولي لابنتي ربما هي دعابة حملها الناس كعادة مجتمعنا في تبني بعض الحكايات وترويجها بطريقة تحولها الى حقيقة خاصة لأنني اعرف عن أن معاليه رجل يفكر بعمق ويخطط بعقلية علمية وهو يحاول جاهدا ان ينتصر على البطالة والذي أتمناه لمعاليه هو ان يجد كل الدعم لكي يحقق للوطن الخلاص من معاناة البطالة والتخلص من العمالة التي أصبحت أخاف على وطني منها وكثرتها التي يلحظها الجميع لكني أظل اسأل معاليه عن صحة هذه الحكايات المحبطة جدا كما اود ان اعرف المكان الذي وصلت إليه افكاره وهو من حقنا عليه ان يطلعنا على كل ما يدور في ذهنه وكل ما يود فعله وفي يده أن يقول نعم هناك وظائف مغسّلة موتى للجامعيات أو يثبت للجميع أنها حكاية من خرابيط العاطلين فقط ؟!
* يقولون إن الوظيفة اصبحت حكاية مميتة وان البحث عنها يشبه البحث عن الكنز في مغارة علي بابا والسؤال هو أين الآلية التي تساهم في كيفية الحل وفي كيفية التخلص من البطالة ومعالجتها بحلول سريعة تعتمد على القرار الذكي الذي يعي المرحلة ويتعامل معها بأسلوب يليق بالعصر لكن القضية أن وزارة الخدمة المدنية ما تزال تتعامل مع المعضلة بأسلوب تقليدي يستحيل أن يكون هو الحل المثالي الذي يمكن الخريجات العاطلات والخريجين المهزومين من الوصول للمنطقة الآمنة والحصول على الوظيفة وعلى سبيل المثال كلنا يعلم ان معظم الخريجات هنا يفضلن العمل في التعليم والتعليم مملوء حد الكفاية بالعاملات من المعلمات والإداريات ومعظمهن أمضين في العمل أكثر من عشرين عاما اعتقد أن الحل هو معالجة البطالة بتقديم عروض لشراء الخدمة المتبقية او تطبيق نظام النصاب الجزئي يكون حلا جيدا يخدم الطرفين: العملية التعليمية والمعلمات الراغبات في تخفيف النصاب بدلا من ان تبقى المعلمة في مكانها سنينا تعمل برتابة وملل وتترك اخرى ماتزال لديها إمكانية الإبداع والركض بإيقاع اسرع خارج السرب تنتظر الفرصة الذهبية لتنقض عليها وكم هي الفرص التي تأتي لاسيما وكلنا يرى النسبة في الأرقام الضئيلة التي تعلنها وزارة الخدمة المدنية...،،،
* (خاتمة الهمزة).. الوظيفة أصبحت قضية لابد من حلها بأي طريقة، القناعة ليست مفردة عادية، العدل حياة، الأمانة هي المفردة التي لا يعرفها البعض.. هذه خاتمتي ودمتم.



h_wssl@hotmail.com

للتواصل مع الكاتب ارسل رسالة SMS

تبدأ بالرمز (48) ثم مسافة ثم نص الرسالة إلى

88591 - Stc

635031 - Mobily

737221 - Zain

خيارات الحفظ والمشاركة أرسل إلى تويترأرسل إلى فيس بوكأرسل إلى جوجلحفظ PDFنسخة للطباعةأرسل على البريدQrCode

خيارات عرض التعليق

إختيار الطريقة التي تفضلها لعرض التعليقات، ثم اضغط على "حفظ الإعدادات" لتفعل التغيرات.
19

خخخخخ عندي وظيفه الشروط ملف علقي ابو ريالين وصوره من وجهك الحقيقي
ويكون عندك شنب يا ابو شنب ولا يقل عمرك عن 20 الي 30

18

يااختي الفاضله هداكي الله فوظيفه غسل الموتي شرف لنااا واقتداء واجر ويكفيك ابداء رايك دون التجهم والكلام الفض ووفقناا الله وياكي جميعاا وسامحوني

17

يعطيك العافيه ياحافز ماقصرت مغسلة موتى مو انت الي تختاروه لازم هي الي تختارها عن اقتناع ومغسله الموتى مو اي بنت تناسبها ولا الشهاده تحددها....... وشكرا

16

للاعاد مةولها الدرجة في بنات قلوبهم رقيقة

15

كل عام وانتم بخير نظري بموضوع غسل الموتى للطالبه شي لن يرغبه مجتمعنا اولا لاانها طالبة علم وليس من ضمن اختصاصها وانا من رائئ لانقبل لها انها تكون كذا ويجب ان نسرع بايجاد الحلول والله الموفق

14

هي حركة يريدون معرفة ردة فعل المواطن وهل ممكن الموطن العاطل يقبل وظيفة متدنية ليس غسيل الموتى قد تون مثيلها مثل عمل بنشري أو مكوجي أو حلاق ..الخ
اذا وجدو ردة فعل قبول وممكن المواطن يقبل اي وظيفة هنا ممكن تطرح وظائف مثل الذي ذكرت حلا لهذه المعضلة وهي البطالة التي لو يجدو لها حل الى الآن
والله اعلم ..

13

ياريت يلغون وزارة التجارة ووزارة العمل و ديوان الخدمة المدنية كلها اسبب ااحباط المواطن. وزارة التجارة نفعت التجار وزارة العمل نفعت التستر والخدمة المدنية حجزت.الوظايف للأقارب والناس الكبار.
والله المستعان

12

نحن الجآمعيآت والجآمعيين درسنآ وتعبنآ سهرنآ الليآلي ووآصلنآ الليل بآلنهآر بأيآم الأختبآرآت وتكبدنآ عنآء الموآصلآت وحرآرة الشمس بأيآم الصيف وبرودة الطقس بأيآم الشتآ لننآل أعلى الشهآدآت مع مرآتب الشرف وطموحنآ وظآئف شريفه منآسبه لتخصصآتنآ فتخصصآتنآ ليس فيهآ تغسيل موتى ولآ تشريح جثث ولأ فيهآ إستخرآج مطآط ولآ حلب أبقآر مثل مآسمعنآ عن وظآئف حآفز تخرجنآ لنخدم وطنآ بمآ درسنآ وليس بمآ يرآه حآفز لنآ كحلول ترضيه للعآطلين فنحن العآطلين وخصوصآ الجآمعيين لآنقبل إلآ بمآ ينآسب شهآدآتنآ من وظآئف
فأنآ كجآمعيه رفضت وظيفة بآئعه بكليه لأنهآ ليست من مستوآي التعليمي فمآ بآلكم بوظيفة مغسلي موتى
نريد وظآئف محترمه محتشمه تنآسبنآ كسعوديآت وك جآمعيآت
ولكم الشكر والأحترآم

11

أخي الأستاذ / إبراهيم :الحمدلله أنك رجعت لوطن يغليك ولمتابعين يعشقون فنك الكتابي .. والتخطيط السليم لكل شئ يُصلحه .. وعدم التخطيط أوالعشوائية لكل أمر يخربه .. ثم أن الأمانة في أداء الواجب ركيزه ضرورية !! ولننظر لدول فقيرة كيف بنت رفعتها بكل شئ بعد فضل الله بالتخطيط والتعاون والأمانة فكل شئ عندهم تمام الكل يعلم ماعليه وماله وليس بالبركة قولا وليس عملا !! .. والواسطة لدينا كما الرشوة تدمر كل القيم والإصلاحات .. أصلح الله حالنا وحال كل مسلم .. والحمدلله رب العالمين .

10

أهلين وسهلين الذين علقوا بطريقة غاضبة اظنهم لم يقرأوووو المقال بعمق إقرأوووووووووه مرة مرتين وبعدين علقوا شكرا استاذ إبراهيم

أخبار الساعة

             
حول المؤسسة   الإدارة والتحرير   إصدارات المؤسسة   الاشتراكات الورقية   استوديو المدينة   أندرويد   آيباد وآيفون   تواصل معنا