شاركنا الآن .... هل تقوم بالفحص الطبي الشامل بشكل دوري للتأكد من خلوك من الأمراض؟

إخوانكم خولكم جعلهم الله تحت أيديكم

من مشكاة النبوة

د.محمد الغامدي
الجمعة 27/04/2012

عن جابر بن عبد الله قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم يوصي بالمملوكين خيراً، ويقول:»أطعموهم مما تأكلون، وألبسوهم من لبوسكم، ولا تعذبوا خلق الله عز وجل».رواه البخاري في الأدب المفرد.في هذا الحديث وصية نبوية بإحسان معاملة الخدم والمماليك، وندب السيد إلى التسوية بينه وبين مماليكه في الطعام واللباس، وأمره بعدم تحميلهم من الأعمال مالايطيقون، فعن أبي ذر قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «إخوانكم خولكم جعلهم الله تحت أيديكم فمن كان أخوه تحت يده فليطعمه مما يأكل وليكسه مما يلبس ولا يكلفه ما يغلبه فإن كلفه مما يغلبه فليُعنه». والأحاديث في هذا المعنى كثيرة ، وهي تتحدث عما تجب أن تكون عليه معاملة المماليك الأرقاء ، فما بالكم بالأجراء من الخدم والسائقين وغيرهم الذين يعيشون بيننا اليوم، وقد أتوا من بلادهم بعقود عمل، وهم أحرار؟. إن المتأمل في أحوال كثيرٍ منا رجالاً ونساءً يرى مايندى له الجبين من قهر وجبروت، وهضم لحقوقهم، ومعاملة فوقية لا تخلوا من ازدراء واحتقار، ناهيك عن الظلم الذي يقع على الخادمات من بعض نسائنا ، ولو كانت مملوكة لها ماجاز لها أن تعاملها تلك المعاملة الجائرة، وكم من قصص مؤلم نسمعه بين الفينة والأخرى يقع في بعض البيوتات على أيدي البعض ، ولا تسل بعد ذلك عما ينتج عنه من إجرام وانتقام من تلك الخادمة يكون الضحية أولادنا، فإنه لا يجنى من الشوك العنب، ألا فلنتق الله في الأجراء، ولنراقب الله فيهم بعدم سلبهم حقوقهم ، وليكن لنا في وصية المصطفى صلى الله عليه وسلم منهاجاً وذكرى.

خيارات الحفظ والمشاركة أرسل إلى تويترأرسل إلى فيس بوكأرسل إلى جوجلحفظ PDFنسخة للطباعةأرسل على البريدQrCode
أخبار الساعة

             
حول المؤسسة   الإدارة والتحرير   إصدارات المؤسسة   الاشتراكات الورقية   استوديو المدينة   أندرويد   آيباد وآيفون   تواصل معنا