شاركنا الآن .... هل تقوم بالفحص الطبي الشامل بشكل دوري للتأكد من خلوك من الأمراض؟

سيول وادي تمايا.. والقدر المحتوم

“العقوم” المقامة من قبل بعض سكان الأودية، تعيق كثيرا حركة جريان المياه،وتتجمع خلفها كميات كبيرة منها وعندما يزداد ضغط المياه عليها سرعان ما تنكسر

د. محمود إبراهيم الدوعان
الأحد 04/11/2012
سيول وادي تمايا.. والقدر المحتوم
نرفع أكف الضراعة إلى الله أن يتقبل شهداء سيول وادي تمايا، وجميع شهداء وضحايا السيول بالمملكة بقبول حسن، وأن يسكنهم جنات النعيم، كما نبلغ عزاءنا وصادق مواساتنا لأسر الشهداء والمفقودين الذين لاقوا حتفهم بقضاء وقدر من الله، ولا راد لقضائه وأجله. كما نوجه كل الشكر والتقدير والاحترام للنشامى الذين بذلوا أرواحهم من أجل إنقاذ الغرقى والمحتجزين، من النساء، والأطفال، والشيوخ، وإخراجهم من براثن ذلك السيل الغادر، الذي لم يراع صغيراً أو كبيراً اجتاز مجراه الهادر بالمياه.
السيول ظاهرة طبيعية وتحدث في معظم أودية النطاق الجاف، وتختلف شدتها من مكان إلى آخر، حسب كميات الأمطار الساقطة على أحواض تصريفها، وتتباين كميات المياه المنصرفة فيها حسب مرتبة الوادي، وعدد الروافد، التي تزوده بكميات كبيرة من المياه، خاصة عندما تكون الأمطار شاملة، وغزيرة، وتستمر لعدة ساعات، أو عدة أيام، وأحيانا يأتي السيل بدون مقدمات كنتيجة لسيول منقولة من مناطق بعيدة أمطارها هطلت على المجاري العليا في حوض التصريف. وبذلك تندفع السيول الجارفة في هذه الأودية متنقلة من مراتبها الأولية في منطقة التجميع إلى المراتب الأعلى حتى تصل إلى مجرى الوادي الرئيس، حيث يعزز هذا الجريان: شدة التهاطل؛ ودرجة الانحدار؛ وسعة التربة؛ وغيرها من العوامل التي لا داعي لسردها في هذه المقالة المختصرة.
ولعل من أهم أسباب تجمعات السيول في أوديتنا الجافة، وارتفاع درجة خطورتها وتأثيراتها البالغة على التجمعات الحضرية التي تمر بها هو وجود الحواجز (السدود) الترابية، أو الحصوية، أو ما يسمى بـ (العقوم)، والمقامة من قبل بعض سكان الأودية، ومزارعيها في بطون هذه الأودية، والتي تعيق كثيرا حركة جريان المياه، وتمنع مرورها بحيث تتجمع خلفها كميات كبيرة من المياه المحتجزة، وعندما يزداد ضغط المياه عليها سرعان ما تنكسر ويندفع من خلفها كميات كبيرة من المياه المحتجزة وتخلق جرياناً سريعاً لا يمكن السيطرة عليه، أو إيقافه، أو عمل أي شيء حياله، وهذا ما حدث بالضبط في وادي تمايا، والأودية المشابهة له في مناطق أخرى من المملكة.
لقد كتبنا مراراً وتكراراً حول هذه المأساة، وما ينجم عن هذه السيول من ضحايا ودمار، وما تخلفه من أرامل وأيتام، وليس نحن ببعيد عما حدث في جدة في عامي (1431- 1432هـ)، وما يحدث دائما في جازان، والليث، وغيرها من أودية المملكة، وقد نبّهنا بأن هذه العقوم تصنع الكثير من الإشكالات السلبية التي تفوق فوائدها التي أقيمت من أجلها، وقد تصل ارتفاعاتها في بعض المناطق إلى أربعة أمتار أو أكثر، وعرضها كذلك، ويمكن أن تسير السيارات فوق ظهورها، ولذلك فهي تحجز كميات كبيرة جدا من المياه وعند انهيارها يحدث ما لا يحمد عقباه، بحيث يفوق كثيرا قدرات الدفاع المدني وآلياته، ولا قدرة لبشر أن يوقف هذا السيل الهادر الذي يصعب السيطرة على مجراه.
أهالي منطقة رابغ ومنهم سكان وادي تمايا، هم أدرى بأوديتها، وشعابها، ومسيلاتها المائية، ويعرفون السيول، وحركاتها، ومآسيها كما يعرفون أبناءهم (فأهل مكة أدرى بشعابها)، وهم أعرف بالسيول من أصحاب الشركات الاستشارية الذين لم يروا وادياً جافاً في حياتهم إلا من خلال الصور، ولا يعرفون عن السيول إلا مسمياتها..، ولكنه قدر الله وقضاؤه، وسوء تقدير من الإنسان، خاصة عندما يحاول أن يجتاز السيل اعتقادا منه بأن كميات المياه قليلة، ويمكن أن يجتاز بطن الوادي بكل سهولة ويسر ولم يعلم بأن انكسار العقوم قد يحول المنطقة كلها إلى جحيم.
رحم الله أموات وشهداء وادي تمايا رحمة واسعة، وألهم أهلهم ومحبيهم الصبر والسلوان و» إنا لله وإنا إليه راجعون».

mdoaan@hotmail.com
.

mdoaan@hotmail.com

للتواصل مع الكاتب ارسل رسالة SMS

تبدأ بالرمز (37) ثم مسافة ثم نص الرسالة إلى

88591 - Stc

635031 - Mobily

737221 - Zain

خيارات الحفظ والمشاركة أرسل إلى تويترأرسل إلى فيس بوكأرسل إلى جوجلحفظ PDFنسخة للطباعةأرسل على البريدQrCode

خيارات عرض التعليق

إختيار الطريقة التي تفضلها لعرض التعليقات، ثم اضغط على "حفظ الإعدادات" لتفعل التغيرات.
5

شكراً استاذنا القدير أصبت كبد الحقيقة والله (العقوم..العقوم) أنا أحد أبناء القرية وأعرفها شعب شعب وللأسف يؤنبني ضميري بعدم انكار المنكر والله العظيم توجد تعديات بالوادي وبالعامي (طماعة) بقصد إيجاد موطأ قدم بالقرب من الطريق العام بقصد الاستنفاع بإقامة محلات تجارية وخلافة وليس المقصود الزراعة بعينها وأن كان الشكل العام للتعديات يوحي بأنها عقوم زراعية فالعقوم الواقعة شمال الطريق فالأصل بيت شعبي توفى صاحبه قبل 25 سنة تقريبا اشتراه شخص وحول حرم البيت مزرعة وفي جنوب الطريق كذلك في الأصل مزرعة لكن صاحبها توسع حتى وصل الطريق وقام بإنشاء غرفة خلف العقوم !!!

4

شكرا" كاتبنا العزيز وما أشرت إليه أنكم سبق وأن حذرتم فهل حقا" إننا أمة لم تقرأ وإذا قرات لم تفهم وإذا فهمت لم تطبق وإذا طبقت فتطبق الخطاء دون تنفيذ الصواب من المسؤل ؟!

3

أحيك أستاذي الفاضل وأشكرك على ما تقدمت به من أطروحات حول خطورت الاوديه وتصاميم الطرق التي تمر بهذي الاوديه وارجو ان يصل ما طرحته للمسؤولين لكي يعيدو النظر في تصاميم تلك الطرق ويخافوالله عزوجل وعدم التهاون مع المقاولين في التصاميم الآن اغلب الطرق في مملكتنا الحبيبه تمر بالااوديه واوديتنا كبيره وممتده بمسافات طويله وحين تمر بهذه الطرق تجرف كل مايمر بطريقها نهيك عن وجود بعض المزارع التي تقع على ضفاف تلك الاوديه وتجمع كميات كبيره من ميات السيول وحين يزيد كميات المياه بهذه المزارع حيث ان اغلب هذه العقوم الترابيه يكون ارتفاعه بين المترين والثلاثة وأرجو من الله ثمى من المسؤولين النضرلها بعين ألرحمه بعبادالله لا كل من يمر بهذه الطرق ليس حكيمن يحسن التصرف اغلبهم أما كبار سن أو شباب جهال لم يدركو هذه المخاطر والبعض زوار لا يعرفون اين تقع الاوديه فمن المسؤل عن إزهاق أرواحهم وممتلكاتهم والله يحفض وطننا من كل مكروه ويرحم الشهداء ويصبر ذويهم ان لله وان اليه راجعون

2

بعد التحيه نفدم لك تقديرنا وشكرنا اخي الكاتب على متابعتك واهتمامك لهذه الكارثه التي راح ضحيتها العشرة مواطنين من اهالي حجر الذي كتب لهم القدر رحمهم الله واسكنهم فسيح جناته والهم اهلهم الصبر والسلون اخي الكريم اوردت في كتابتك ان العقوم هي من اسباب الكارثه وصدقت ولاكن مااورده تعليق سابق ان امارة رابغ والمواصلات والدفاع المدني لهادور في ذالك من متابعه بعدم ازالة مثل تلك العقوم علما بان هذا الطريق يرتبط بطريق الهجره الموصل للمدينه المنوره ويرتاده الكثير من العابرين لمناطقهم

1

احييك استاذنا الفاضل الدكتور محمود الدوعان لطرحك هذه الكارثه اللتي اصابت اهل تلك المنطقه
واشكرك على تعازيك ومواساتك لاهالي الشهداء ومشاعرك الفياضه اتجاههم
استاذي لقد طرحت جزء من مسببات الفاجعه ولم تطرح كل المسببات فهنالك وادي تمايا وله العديد من الروافد فأين دور المواصلات اللتي نشأت ذلك الوادي وأين دور امارة رابغ في المتابعه والمطالبه وكذلك اين دور الدفاع المدني من هذه الاوديه سواء قبل الكارثه او اثناءها او كذلك بعدها انها عمليه تكامليه ومرتبطه ببعضها من جميع النواحي ويبقى المواطن دائما هو الضحيه وان كان هنالك اهم عامل الا وهو دور امارة رابغ في هذا الاهمال الكبير سواء في عدم المطالبه بجسر لذلك الوادي او مراقبة هذه العقووم فهذا من مسوؤلياتها المباشره فأهالي تلك المناطق تنقصهم ابسط الاساسيات لكي يعشوا حياه كريمه وهم الان يذالبون بتكريم من ضحوا بحياتهم في سبيل انقاذ أولئك المحتجزين فمنهم من ذهب الى عفو رحيم ومنهم من بقي له عمر ونجى
اكرر شكري لشخص الكريم

أخبار الساعة

             
حول المؤسسة   الإدارة والتحرير   إصدارات المؤسسة   الاشتراكات الورقية   استوديو المدينة   أندرويد   آيباد وآيفون   تواصل معنا