شاركنا الآن .... هل تقوم بالفحص الطبي الشامل بشكل دوري للتأكد من خلوك من الأمراض؟

مكة تستقبل “أول جمعة” في رمضان دون حوادث أو بلاغات أمنية

أكثر من مليون مصلٍ أدوا الصلاة بالمسجد الحرام

عبدالله الدهاس - مكة المكرمة تصوير عبدالرحمن الفقيه
السبت 13/07/2013
شهدت المداخل الرئيسية لمكة المكرمة كثافة مرورية عالية في الساعات الأولى من صباح أمس، حيث أدى قرابة مليون مصلٍ أمس صلاة أول جمعة في شهر رمضان المبارك لهذا العام بالمسجد الحرام وسط منظومة متكاملة من الخدمات التي وفرتها القطاعات الحكومية ذات العلاقة بخدمة المعتمرين، ولم يتم تسجيل أي حوادث أو بلاغات أمنية.
وأعدت القوة الخاصة لأمن المسجد الحرام بالتعاون مع القطاعات الأمنية ذات العلاقة مثل قوات الطوارئ والقوات الخاصة لأمن الحج والعمرة وطلاب مدينة تدريب الأمن العام أربعة محاور للخطة الأمنية، وهيأت أمانة العاصمة المقدسة بالتعاون مع إدارة المرور مواقف لسيارات المعتمرين لمنع الازدحام في المنطقة المركزية.
وعلى الرغم من المشروعات التطويرية الكبيرة التي يشهدها المسجد الحرام وخاصة مشروع توسعة المطاف ألا إن تلك المشروعات لم تؤثر على حركة المصلين أو المعتمرين خلال أدائهم لصلاة أول جمعة في شهر رمضان المبارك.
وقامت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف بتجهيز حوالي 200 ألف متر مربع من الساحات الجديدة حول الحرم المكي الشريف وفرشها لاستيعاب الأعداد الكبيرة من المصلين. وقال قائد القوة الخاصة لأمن المسجد الحرام اللواء يحيى بن مساعد الزهراني لـ(المدينة) إنه تم وضع خطة أمنية بمشاركة القوات الخاصة وقوات الطوارئ وطلاب مدينة تدريب الأمن العام ركزت على أربعة محاور رئيسية هي: المحور الأول تكثيف الوجود الأمني في مداخل الحرم الشريف لأحكام السيطرة على التوجه إلى الأدوار العليا وبدروم المسجد الحرام والساحات المحيطة به وفقًا للطاقات الاستيعابية.
أما المحور الثاني فاستهدف المحافظة على انسيابية الحركة داخل المسجد الحرام و كافة المنشآت الرئيسية والممرات العرضية بتوجيه المصلين والمعتمرين إلى المناطق ذات الطاقة الاستيعابية، بينما اهتم المحور الثالث بتنظيم عملية مرور حركة المصلين والمعتمرين عبر مناطق مشروعات توسعة صحن الطواف للمحافظة على أمنهم وسلامتهم، فيما تجسد المحور الرابع في تسهيل حركة انتقال المصلين والمعتمرين من صحن الطواف إلى المسعى بكافة أدواره.
وأشار إلى أن المصلين والمعتمرين أدوا مناسكهم بكل يسر وسهولة وكانت هناك انسيابية في حركتهم ولم يتم تسجيل أي حالات تعكر صفوهم.
من جهته قال مدير شرطة العاصمة المقدسة اللواء عساف بن سالم القرشي إنه تم نشر الأفراد بالمنطقة المركزية حول الحرم المكي الشريف لحفظ الأمن ومكافحة الظواهر السلبية وتنظيم حركة المشاة وتسهيل وصول المصلين إلى المسجد الحرام بما يكفل تسهيل وتيسير جميع السبل وتحقيق أقصى درجات الأمن والطمأنينة أثناء أداء صلاة الجمعة وطوال أيام وليالي الشهر الفضيل، مشيرًا إلى أنه لم يتم تسجيل أي حوادث أو بلاغات أمنية. وفى سياق متصل أكد مدير مرور العاصمة المقدسة العقيد سلمان الجميعي أنه تم وضع خطة مرورية لضمان وصول المصلين والمعتمرين إلى المسجد الحرام من خلال وضع نقاط فرز رئيسية في الطرق والمداخل المؤدية إلى المسجد الحرام من جهة الغزة وأجياد وشارع إبراهيم الخليل من جهة حي المسفلة، إضافة إلى تكثيف الوجود الميداني للضباط والأفراد لتسهيل حركة السيارات، مشيرًا إلى أن مواقف حجز السيارات بمداخل مكة المكرمة الرئيسية قد شهدت كثافة في أعداد السيارات، لافتًا إلى أنه تم تجهيز حافلات وباصات لنقل المعتمرين من وإلى هذه المواقف لضمان عدم عرقلة الحركة المرورية في المنطقة المركزية.
إلى ذلك قال أمين العاصمة المقدسة الدكتور أسامة بن فضل البار أنه تم نشر أكثر من 1500 عامل نظافة في المنطقة المركزية لرفع النفايات والمخلفات أولًا بأول إضافة إلى تكثيف أعمال الإصحاح البيئي من خلال وضع حاويات ضاغطة للنفايات.
خيارات الحفظ والمشاركة أرسل إلى تويترأرسل إلى فيس بوكأرسل إلى جوجلحفظ PDFنسخة للطباعةأرسل على البريدQrCode
أخبار الساعة

             
حول المؤسسة   الإدارة والتحرير   إصدارات المؤسسة   الاشتراكات الورقية   استوديو المدينة   أندرويد   آيباد وآيفون   تواصل معنا