شاركنا الآن .... هل تقوم بالفحص الطبي الشامل بشكل دوري للتأكد من خلوك من الأمراض؟

برنامج “أنا وهي” أول برنامج يوتيوبي يناقش قضايا الرجل والمرأة

روبا عبدالعال - جدة
الجمعة 25/10/2013
برنامج “أنا وهي” أول برنامج يوتيوبي يناقش قضايا الرجل والمرأة
أصبحت البرامج اليوتيوبية ظاهرة لافتة للنظر في الآونة الأخيرة، حيث اكتسبت شعبية كبيرة في المملكة خاصة التي تناقش القضايا والظواهر الاجتماعية بقالب كوميدي ساخر، حيث بلغت عدد مشاهدتها عشرات الملايين، وباتت وسيلة تأثير على الرأي العام في المملكة وخارجها.
وحسب دراسة أجرتها مجلة «فوربس الشرق الأوسط» في عدد شهر سبتمبر الماضي فقد تصدرت السعودية قائمة أكثر 25 برنامجًا من حيث الشعبية على يوتيوب في العالم العربي، وبلغ عدد مشاهديها أكثر من 300 مليون مشاهد.
من أحدث هذه البرامج برنامج «أنا وهي» من تقديم المعتصم طرابزوني وكابتن ريما، والذي بثت حلقته الأولى منذ أسبوعين وحصدت 53,397 مشاهد حتى الآن، ويملك البرنامج الذي يعرض حلقة كل شهر جرأة في طرح الموضوعات التي تخص الرجل والمرأة في المجتمع السعودي، مما رفع من توقعات المتابعين لنجاح البرنامج.
وعن فكرة البرنامج تقول نهلة مجلد منتجة البرنامج: انه يطرح عددا من القضايا الاجتماعية التي تمس حياة الرجل والمرأة معًا، وهذا هو الجديد فيه، وتدور الفكرة حول إيجاد انصاف الحلول للموضوعات الاجتماعية التي تخص الرجل والمرأة التي يختلفون فيها وإعطاء المجال للرجل (المعتصم) بأن يوصل الفكرة التي تدور بين الرجال والفكرة التي تدور بين النساء (ريما) في الموضوع الذي يتمحور حوله الحديث بطريقة حوارية كوميدية يوجد بها بعض المشادات والاختلافات وبعض الاتفاقات تجسد واقعها ببعض المشاهد التمثيلية التي تخص موضوع الحلقة.
وعن فريق عمل البرنامج قالت مجلد: برنامج «أنا وهي» من تقديم المعتصم طرابزوني وكابتن ريما عبدالله وتمثيل سلطان آل فيصل، فراس صيرفي، لبني سندي، ود أسامة، ومن تصوير وإخراج فهد سال.
أما عن الفئة المستهدفة للبرنامج فقالت مجلد: يستهدف البرنامج الشباب من الجنسين من عمر 15 فما فوق، ويهدف إلى إيصال المعلومات والحلول في القضية المتحدث عنها بلسان شاب وفتاة لكي تتوسع المعلومات ولا تعتمد فقط على شاب أو على فتاة فقط، والمساعدة في إيجاد نقاط ربط بينهم في الموضوع الذي يتحدثون عنه تصل بهم إلى مرحلة اتفاق.
وعن الخطوط الحمراء التي تمت مراعاتها في إنتاج البرنامج قالت: يمكن القول ان الخطوط الحمراء التي يراعي الإنتاج عدم الاقتراب منها في مضمون البرنامج هي الثوابت الاجتماعية من عادات وتقاليد صحيحة، ولكن تلك المغلوطة أو التي تتسبب في انتكاسات اجتماعية فهي محور نقاش البرنامج.
وعن رأيها في تجربة برامج اليوتيوب وهل ساعدت على تخطى القيود الرقابية الموجودة في الإذاعة والتليفزيون قالت نهلة: ليس هناك شك ان برامج اليوتيوب والـ»new media»، أو الإعلام الجديد، بشكل عام هي الأقرب لجيل الشباب بمختلف فئاته وثقافاته، وكشف عن مواهب سعودية واعدة في مجال الكوميديا والإعداد والتصوير والإخراج.
وعن تجربة تقديمها لبرنامج في اليوتيوب قالت ريما عبدالله، مقدمة برامج رياضية في إذاعة مكس اف ام ومؤسسة أول فريق كرة قدم نسائي سعودي: إن فكرة برنامج «أنا وهي» جديدة ومختلفة وهو ما جذبني للتقديم والطرح، ولا شك أن اليوتيوب أصبح مفتوحا للجميع وبات بالإمكان الوصول من خلاله إلى أكبر عدد من الشرائح في المجتمع بسهولة توصيل الصوت والرسائل للشباب، فاليوتيوب لا يعيبه الخطوط الحمراء التي توجد في التليفزيون والفضائيات الأمر الذي ساهم في الكشف عن الكثير من المواهب ونجاحها.
وعن رأيها في البرنامج قالت: الفكرة مختلفة عن أي برنامج يوتيوبي آخر، فمن خلال «أنا وهي» نحاول تصحيح وجهات النظر للشباب والفتيات عن الآخر، بحيث أقوم بتمثيل الفتيات من خلال البرنامج وتوصيل وجهة نظرهن للموضوعات المختلفة، أما زميلي المعتصم فيمثل وجهة نظر الشباب ورأيهم في محاولة في نهاية كل حلقة لتقريب وجهات النظر وإيجاد حلول وسطية.
وعن الأفكار المطروحة للنقاش في حلقات البرنامج قالت: البرنامج يناقش القضايا في قالب كوميدي وهادف وتعتمد اختيار أفكار الحلقات على الشارع السعودي والقضايا التي تشغله في طرح جديد ومختلف فالحلقة الأولى تناولت معاناة الشباب والشابات في بداية الحياة الزوجية واختلاف الآراء والتفكير بين الزوجين.
وعن مدى تقبل وتفاعل الجمهور لفكرة البرنامج قالت: أنا سعيدة بردة فعل الجمهور فقد وجدنا تفاعلا كبيرا وغير متوقع من المشاهدين والجماهير المؤيدة لفكرة البرنامج وطريقة تناول الحلقة والحوار.
ومن جانبه عبر المعتصم طرابزوني مقدم البرامج ومؤدي ستاند أب كوميدي عن رأيه في تقديمه للبرنامج فقال: في بداية تقديمي لبرنامج «أنا وهي» كان لدى هدف ارغب في تحقيقه وهو تطبيق عبارة «تسخير العقل لإيجاد الحلول أفضل من تسخير اللسان للاختلاف على الأمور»، أي اسخر عقلي لإيجاد حل أفضل من أن اسخر اللسان والتفاوض والتمسك بالرأي بدون وضع حد للاختلاف، وهو ما وجدته في هدف البرنامج الذي يسعى لتقريب وجهات النظر والوصول لقناعة بالرأي الآخر خاصة بين الرجل والمرأة، لذلك أقدمت على تقديم البرامج دون تردد أو تخوف من عدم التقبل خاصة مع مشاركتي كابتن ريما والمخرج فهد سال.
وعن استخدام عامل الكوميديا الساخرة في طرح الموضوعات في برامج اليوتيوب قال المعتصم: إن التوجه لفئة الشباب واستقطاب العقول الشابة من 15 إلى 35 سنة لابد من اللجوء إلى وسيلة محببة وجاذبة للرسالة، ولا شك أن الكوميديا عامل جذب كبير لتوصيل الأفكار، وأنا أرى أن اليوتيوب له مستقبل كبير، فالشباب أصبح توجهه لليوتيوب وهو ما ساعد على الكشف عن المواهب وفتح باب التنافس بين الشباب لعرض إبداعاتهم المختلفة.
المزيد من الصور :
خيارات الحفظ والمشاركة أرسل إلى تويترأرسل إلى فيس بوكأرسل إلى جوجلحفظ PDFنسخة للطباعةأرسل على البريدQrCode
أخبار الساعة

             
حول المؤسسة   الإدارة والتحرير   إصدارات المؤسسة   الاشتراكات الورقية   استوديو المدينة   أندرويد   آيباد وآيفون   تواصل معنا