شاركنا الآن .... هل تقوم بالفحص الطبي الشامل بشكل دوري للتأكد من خلوك من الأمراض؟

يوم تعيين سمية جبرتي

المزامير

د. عائشة عباس نتو
الخميس 20/02/2014
يوم تعيين سمية جبرتي
خبر تعيين الحبيبة "سمية أنور جبرتي" كأول رئيسة تحرير سعودية في صحيفة سعودي جازيت، أسعدني وأفرحني، وغيّر أوجاع يومي.. فـ"سمية" تدرَّجت في عددٍ من المهام والمسؤوليات في الإعلام، حيث عَمَلَت كضوء مصباح خجول بعيدة عن الأضواء، صافية إلى درجة التعب.. انخطاف غريب جعلني أتسمّر في مكاني لخبر تعيينها الذي يصنع للظلال ضوءًا، وللكلام حنطة خبز، وللأوجاع قمرًا منيرًا، وللبحر همهمات حميمة.
نعم الأحلام روضة من رياض النفس يا سمية، تلتقط عبر أفنانها أنفاس المستقبل شبه الموعود.. والعُمْر كلُّه صِرَاطٌ من الأحْلاَم، منها ما تتحقَّق في حياتنا، ومنها مَا يتعثّر، ومنها ما يبْتلعه مَوج المستحِيل.
كان اليوم الموافق لتعيينك يحمل أطنانًا من الهموم والمشاكل؛ والأحزان تتكاثف مع أيامي، ثم بخبر تعيينك عادت الحياة لهذا اليوم مُحمّلة بالآمال، فها هي الحياة تدب من جديد في أوصالي؛ بإخبارنا بهذا الخبر السعيد، ورددتُ مع نفسي فيه أمل لحفيدتي "ود"، أمل لمن يغربل أصوات نساء بلادي، فيه أمل إن وجد من يقول لنا متى ستشرق الشمس؟!.
وإذا بالشمس تنفذ من زجاج النافدة، تبسّمتُ قائلة لنفسي: الوطن يُسجِّل نجاحات المرأة السعودية، هناك دائمًا مساحة للإيمان، الذي يجعلنا نؤمن بإنجازات نساء وطني.. تعيين سمية جبرتي رئيسة تحرير سعودي جازيت في بلادي أهديها للواقفين في طابور المُشكِّكين في نجاحات المرأة في وطني، ولعل الشراع يفيق.

A.natto@myi2i.com

للتواصل مع الكاتب ارسل رسالة SMS

تبدأ بالرمز (77) ثم مسافة ثم نص الرسالة إلى

88591 - Stc

635031 - Mobily

737221 - Zain

خيارات الحفظ والمشاركة أرسل إلى تويترأرسل إلى فيس بوكأرسل إلى جوجلحفظ PDFنسخة للطباعةأرسل على البريدQrCode

خيارات عرض التعليق

إختيار الطريقة التي تفضلها لعرض التعليقات، ثم اضغط على "حفظ الإعدادات" لتفعل التغيرات.
2

هل هذا هو مقياس نجاح المرأة في رائكم ؟!
أين أنتم عن نجاحها فب بيتها ؟ في تربية أولادها ؟ في حكمتها ووقارها ؟
لماذا كل هذا الاهتمام بعمل المرأ ة خارج بيتها واختلاطها بالرجال ونسيتم مسئوليتها الأولى والاهم تجاه زوجها واولادها ؟!
هل هذا هو المنتظر والمأمول من المرأة ؟
إ ن كثيراً من هؤلاء النساء اللاتي نفاخر بهن ولا أعني بذلك الأخت سمية تجد أكثرهن ممن أغفلت مسئولياتها تجاه بيتها وزوجها وأولادها أ و من اللاتي فشلت في حياتهن الزوجية نتيجة لإ نغماسها في العمل خارج المنزل واختلاطها غير المبرر بالرجال أو تبرجها وزينتها في مقر عملها .

1

لعل الدهشة تعلو الوجوة من وصول سيدة كريمة الى منصب رئيسة تحرير . المفاجاة ان الصحيفة تصدر باللغة الانجليزية وليست العربية . العجب والغرابة هو فى السؤال عن عدد السعوديين الدين يتابعون الصحافة السعودية التى تصدر بلغة اخرى . لاريب ان المراة اثبتت تفوقها فى الاعلام العربى ولا ريب ان المشوار بعيد لوصول سيدة الى منصب رئيسة تحرير لصحيفة تصدر باللغة الام . كيف استطاعت السيدة الفاضلة الدخول من الابواب الخلفية للوصول الى اعلى منصب فى الصحيفة . من المؤكد ان وراء دلك جهد كبير وطموح وموهبة . قد يتبادر الى الدهن كيف تستطيع سيدة ان تتعامل مع مؤسسة كاملة جل العاملين فيها من الرجال . لاريب ان دلك يفتح المجال لبحث العديد من المصاعب والعقبات فى حياة نصف المجتمع . ولعل اولها قيادة السيارة . من الغريب ان تجد الزوج يدهب الى عملة ويترك زوجتة للدهاب الى مكان عملها برفقة السائق وهى قادرة على قيادة العمل وادارة مؤسسة تشمل الغالبية من العاملين من الرجال , كل الدعاء والتهنئة لرئيسة التحرير ولعلها البداية لمتابعة الصحافة السعودية بلغة انجليزية احتراما وتقديرا لابنة الوطن

أخبار الساعة

             
حول المؤسسة   الإدارة والتحرير   إصدارات المؤسسة   الاشتراكات الورقية   استوديو المدينة   أندرويد   آيباد وآيفون   تواصل معنا