«لوحة في كل بيت».. سد الفجوة ما بين الفنان والمجتمع

خير الله زربان - جدة
الأربعاء 09/11/2016
«لوحة في كل بيت».. سد الفجوة ما بين الفنان والمجتمع
يقام معرض «لوحة في كل بيت» التاسع في اتيليه جدة متضمنًا ألف لوحة ومجسّم بمشاركة مجموعة كبيرة من الفنانين السعوديين والعرب. ويقام المعرض هذا العام للعام التاسع على التوالي، ويُعرض فيه ما يقارب الـ1000 لوحة، لـ75 فنانًا وفنانة سعوديين، و25 فنانًا وفنانة من مختلف أنحاء العالم العربي، وقد افتتحت المعرض نادية الزهير.
وأوضح هشام قنديل مدير الاتيليه، أن الهدف الأساسي للمعرض هو التأكيد على الدور الاجتماعي الذي يمكن أن يلعبه الفن التشكيلي وخصوصًا أن هناك فجوة كبيرة بين الفنان والمجتمع إذ بقيت القاعدة الشعبية تكاد تكون منفصلة تماما عن الفن التشكيلي ولعل غلاء أسعار اللوحات سبب رئيسي منها ولذا نحن في أمس الحاجة إلى تواصل اجتماعي حقيقي ووضع علامات الطريق وشق ممرات أكثر يقينية للوصول إلى الهدف المنشود وضرورة الارتقاء بالذوق الجمالي. ويضيف قنديل: كان من الضروري استمرارية هذا المعرض بشكل سنوي وخصوصًا لما حققته المعارض الثمانية السابقة من نجاح فاق كل التوقعات.
هدف أساسي
الفنان عبدالله حماس من المشاركين بالمعرض، يقول: يحظى المعرض باهتمام شريحة جديدة من المقتنين الذي يتسابقون لاقتناء أعمال فنية لفنانين سعوديين وعرب بأسعار في متناول جميع فئات المجتمع وهو الهدف الأساسي للمعرض لأجل أن نعيش الجمال في بيوتنا العربية وأن ننتقل من حال المشاهدة العابرة إلى مرحلة دخول الفن وتذوّقه كسلوك طبيعي معتاد يؤثر فينا ونتأثر به في حياتنا اليومية، وندرك يقينا أن ذلك هدف لا نقوى على النهوض به بمفردنا، لذا فإننا نسعد أن تستنسخ فكرة هذا المعرض تحت مسميات أخرى على رغم أن الذين يستنسخون الفكرة لا يستأذنوننا كحق أدبي على الأقل.
ثقافة الاقتناء
ويقول الفنان عبدالله إدريس: لم يكن معرض «لوحة في كل بيت» إلا تكملة لمسيرة سلسلة المعارض الناجحة التي يتبناها، إضافة إلى نشر ثقافة الاقتناء لدى أكبر قدر من الجمهور وهو ما حققه المعرض بالفعل، ولست هنا في موضع إطراء أو مديح، ولكنني على المستوى الشخصي شاهدت المعرض يقوم بمهام أكبر وأهم مما تؤديه بعض الجهات المناط بها مسؤولية الثقافة، إلى جانب ذلك هذا مشاركة لعديد من الأسماء الفاعلة في الساحة المحلية والعربية.
اللوحة في متناول الجميع
الفنانة علا حجازي قالت: «لوحة في كل بيت» أفضل معرض جماعي، لأنه أسّس لثقافة الاقتناء، حيث جعل اللوحة في متناول كل شخص سواء من الأفراد أو الشركات، ونجاح المعرض للسنة الثالثة على التوالي أتاح لفئات كبيرة من المجتمع أن تشاهد هذه الأعمال الفنية.
المشاركون السعوديون
عبدالله الشلتي، عبدالله حماس، فهد الحجيلان، عبدالله إدريس، فهد خليف، مازن صفطة، رياض حمدون، إحسان برهان، عبدالرحمن المغربي، سعيد العلاوي، سعيد لافي، محمد الشهري، باسم الشرقي، علا حجازي، أحمد الخزمري، أحلام المشهدي، ريم الديني، فيصل الخديدي، محمد الثقفي، نهار مرزوق، محمد الرباط، محمد الجاد، محمد العبلان، موضي الحربي، منيرة محمد، طارق هاشم، سحر شعبان، بدرية المالكي، دينا رجب، صادق غالب، رهيفة بصفر، مريم بفلح، عبدالله بن صقر، صالح الشهري، جيلان الغامدي، سهام منصور، مها عبدالمطلوب، محمد غبرة، عارف الغامدي، أحمد ربيع، أشواق دالي، فوزية الكعبي، أمينة آل ناصر، محمد قحل، دعاء شعلان، فاطمة محيي الدين، مهدي عقيلي، حسين دقاش، ميساء مصطفى، فاطمة رجب، فاطمة الحكمي، ريهام بارك، أماني برديسي، فوزية الكعبي.
العرب
د. أحمد نوار، جورج بهجوري، د. محمد عرابي، شاكر المعداوي، عماد إبراهيم، ساندي أحمد، عدلي رزق الله،، مصطفى رحمة، عصمت داوستاشي، محسن شعلان، أحمد رجب صقر، طه القرني، سوزان سعد، الزعيم أحمد، جوزيف الدويري، عبدالعزيز بوبي، وليد جاهين، لميس الحموي، فتنة جلال، رأفت أحمد، حامد سالم، غادة معوشي، غادة النجار، محمد ربيع، داليا الكيالي، إيهاب لطفي، عبدالحميد الفقي، محمد توفيق، وشيرين مصطفى، رانيا القاسم.
المزيد من الصور :
خيارات الحفظ والمشاركة أرسل إلى تويترأرسل إلى فيس بوكأرسل إلى جوجلحفظ PDFنسخة للطباعةأرسل على البريدQrCode
أخبار الساعة

             
حول المؤسسة   الإدارة والتحرير   إصدارات المؤسسة   الاشتراكات الورقية   استوديو المدينة   أندرويد   آيباد وآيفون   تواصل معنا