روضة أطفال على مقابر الموتى في "بغدادية جدة"

سعيد العدواني - جدة تصوير - منصور البلوي
الأربعاء 11/01/2017
شهد حي البغداديَّة بجدَّة مسرحيَّة عبثيَّة في شقها الأوَّل، وتراجيديَّة -تمامًا- في بقيَّة الفصول. وبدأ الفصل الأوَّل عندما منحت أمانة جدَّة مواطنًا رخصةَ استثمار؛ ليبني روضة أطفال على مقبرة للموتى. وفي الفصل الثاني بدأ الرجل يضرب -دون علم منه- بمعاول البناء على هياكل عظميَّة، ورفات راحلين. وفيما حاول الأهالي في الفصل الثالث إيقاف البناء؛ حتَّى لا تُنتهك حرمة موتاهم ممَّن دُفنوا فى هذا المكان، جاء ردُّ الأمانة -على لسان متحدِّثها الرسميِّ- في الفصل الأخير ثلجيًّا، ولا يتعدَّى كلمتين «الأمرُ لا يخصُّنَا»!
خيارات الحفظ والمشاركة أرسل إلى تويترأرسل إلى فيس بوكأرسل إلى جوجلحفظ PDFنسخة للطباعةأرسل على البريدQrCode

خيارات عرض التعليق

إختيار الطريقة التي تفضلها لعرض التعليقات، ثم اضغط على "حفظ الإعدادات" لتفعل التغيرات.
1

الامر في غاية الخطورة ومتشعب جدا . المعروف من قديم الازل ان مقابر الموتى تتبع {البلدية } الامانة حاليا . حتى سيارات الاسعاف لاتنقل الموتى بل هناك سيارات خاصة بالموتى عند الحوادث ننبع الامانة . كون ان هذه الارض سمح لها بالبناء معنى هذا ان عليها صك . ونظرا الى ان البغدادية من ضمن احياء جدة التي كانت خارج بوابات جدة .وكون انها كانت مقبرة فملكيتها تتبع البلدية التي هي الامانه . ومطالما على صك فالبلدية هي التي افرغت لصاحب الصك . سواء بالبيع او بالهبة أو بتطبيق منحة أو ؟؟؟؟؟؟ وكله له سعر . المهم الان ضرورة ايقاف العمل . والتحفظ على المكان الذي القيت به ردميات ماسبق نقله . والتحقيق في الامر بأوامر عليا لتظهر الحقيقة . والله يستر . كل يوم تظهر حقيقة تدل على فساد . مالها الا سلمان الحزم .سلمان الشفافية . سلمان العدل . !!!!

أخبار الساعة

             
حول المؤسسة   الإدارة والتحرير   إصدارات المؤسسة   الاشتراكات الورقية   استوديو المدينة   أندرويد   آيباد وآيفون   تواصل معنا