الغموض يكتنف مشاركة الأكراد في محادثات أستانة

الأربعاء 11/01/2017
قال مسؤول بحزب الوحدة الديمقراطي الكردي: إن وحدات حماية الشعب الكردية وذراعها السياسية حزب الوحدة الديمقراطي لن يتم دعوتهما إلى محادثات السلام المقرر عقدها في أستانة، وهو ما قد يستبعد لاعبا رئيسا في الصراع من طاولة المفاوضات. وبدأت الحكومة السورية وجماعات المعارضة وقفا لإطلاق النار في31 الماضي كخطوة أولى نحو مفاوضات مباشرة تساندها تركيا وروسيا، لكن لم يتضح بعد الأطراف المشاركة فيها.
ونقلت رويترز أمس الثلاثاء عن خالد عيسى عضو حزب الوحدة الديمقراطي قوله: «لم توجه إلينا الدعوة.. هذا أكيد.. لا الحزب ولا التشكيل العسكري سيحضر»، وسعت روسيا حليفة الأسد في وقت سابق لضمان وجود تمثيل لحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في مفاوضات أخرى في سويسرا.
خيارات الحفظ والمشاركة أرسل إلى تويترأرسل إلى فيس بوكأرسل إلى جوجلحفظ PDFنسخة للطباعةأرسل على البريدQrCode

إضافة تعليق

محتويات هذا الحقل سرية ولن تظهر للآخرين.

معلومات أكثر عن خيارات التنسيق

10 + 4 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.
أخبار الساعة

             
حول المؤسسة   الإدارة والتحرير   إصدارات المؤسسة   الاشتراكات الورقية   استوديو المدينة   أندرويد   آيباد وآيفون   تواصل معنا