أبدى عدد من موظفي الامن والسلامة بمستشفى بلجرشي العام أسفهم مما وصفوه بالضغط الاداري والمضايقات الذي يواجهونها من ادارة المستشفى بتكليفهم بأعمال أخرى غير أعمالهم والزامهم بشراء الزي الخاص بموظفي الامن والسلامة على حسابهم الخاص وحرمانهم من بعض الدورات. وفيما أشاروا الى تلقيهم انذارات وحسميات من الراتب بدون أي مستند نظامي حسب قولهم ، أكد الناطق الاعلامي بالشؤون الصحية بالباحة ماجد شطي ان ادارة المستشفى لاحظت عدم تقيد بعض موظفي الأمن والسلامة بالزي الرسمي وتم إنذارهم شفويا بعدم تكرار ذلك الا أنهم استمروا في الرفض وتم إنذارهم كتابيا دون جدوى، واضاف ان إدارة المستشفى لم تتخذ بشأنهم أي إجراء بشأن الحسم من الراتب أو غيره مطالبا بالحصول على اسماء المشتكين وتقديم شكوى رسمية ليتسنى للادارة التحقيق في الموضوع

يقول محمد الزهراني: نتعرض للضغط الاداري وبعض القرارات التعسفية التي تصدر ضدنا من ادارة المستشفى وتشمل انذارات وحسمًا من الراتب يصل الى سبعة ايام بدون وجه حق والزامنا بتأمين الزي الرسمي على حسابنا الخاص والمفترض ان تأمنه الوزارة باعتبارنا موظفين حكوميين-اسوة بالاطباء والممرضين.

وقال الزهراني: نحن لا نرفض النظام ولا نعترض على التقيد بالزي الرسمي ولكن عليهم تأمينه لنا اضافة الى اننا لا نعلم ما هو التصميم المناسب والمواصفات المطلوبة في الزي ، كما ان ادارة المستشفى ايضا لا تعلم عن مواصفاته وعند سؤالهم عن ذلك افادوا انه نفس الزي الخاص بشركة الحراسة الامنية بالمستشفى. ويقول عبدالله القحطاني ان ادارة المستشفى حرمتنا من الدورات، فقد سبق وان تم ترشيحنا من جانب ادارة الامن والسلامة بالشؤون الصحية بالباحة لحضور دورة المهارات الاساسية لرجل الامن في شعبان الماضي ، ولكن ادارة المستشفى لم تخبرنا عنها. واوضح ان الفنيين في التمريض و الصيدلة والاشعة والتغذية والتموين الطبي لايتقيدون بالزي الرسمي، فلماذا يفرض عينا فقط. ويقول فهد الغامدي إدارة المستشفى قامت بتكليفنا باعمال أخرى ليست من اختصاصنا منها الحراسات الامنية مع الشركة المتعهدة بذلك وقد تقدمنا بشكوى للشؤون الصحية بالباحة عن مطالبنا وحقوقنا الّا أنهم أعادوها لإدارة المستشفى ما اضطرنا للتوجه الى محافظة بلجرشي بشكوى أخرى - حصلت « المدينة « على نسخة منها -لانصافنا من تلك القرارات التعسفية واسلوب فرض الرأي الذي نعانيه من ادارة المستشفى حسب قوله.