أبدت عضوة نادي الرياض الأدبي المنتخبة هدى الدغفق استغرابها من عدم تولي إحدى السيدات الأربع الفائزات في انتخابات النادي بأي مقعد إداري وعدم اختيار إحداهن مسؤولة إدارية أو مالية أو نائبة لرئيس النادي، وقالت الدغفق: «لم أتوقع أن تكون النتائج بهذا الشكل وألا تفوز المرأة بمقعد إداري وأنا شخصيًا لم أتوقع أن تفوز أربع سيدات فحسب كعضوات في مجلس الإدارة ولقد فوجئت بسؤال بعض الزميلات الحاضرات عن رغبتهن في الترشح لمنصب إداري وصرحن بعدم رغبتهن في ذلك ولم يتحمس بعضهن لترشيح إحدى زميلاتهن فرشحن الرجال حتى فازوا بالمناصب وعادت السلطة الذكورية مجددًا، ما أصابني بإحباط كبير، وأرجو ان أستطيع دعم الثقافة الشابة، وهذا طموحي الحالي في النادي، ولكن هل أستطيع مع أولئك الأكاديميين، وخاصةً من هم من جامعة واحدة تحقيق ذلك؟ هذا السؤال الذي سأعرف إجابته مع مقبل الأيام».



رأي معاكس



العضوة الأخرى بإدارة أدبي الرياض المنتخبة الدكتورة ليلى الاحيدب كان لها رأي معاكس لرأي الدغفق، فقالت الاحيدب: «حصول أربع نساء على عضوية المجلس أمر مبهج، وبالنسبة للمراكز الإدارية ولا أقول القيادية لماذا نعتقد أن هذه المناصب فاعلة أكثر؟ أو مهمة أكثر؟ إن من يفكر بهذه الطريقة لن ينتج ولن يعمل، فأنأ شخصيًا أحبذ العمل الثقافي الحر بعيدًا عن المناصب الإدارية والمالية وما يتبعها من متطلبات قد تشغلني عن تحقيق ما أصبو إليه».

هن لم يرغبن



من جانبه قال نائب رئيس النادي المنتخب الدكتور عبدالله الحيدري: «كنت تابعت باهتمام انتخابات الأندية الأخرى عبر القناة الثقافية وقرأت ما صاحب بعضها من نقاش وهو شيء طبيعي في رأيي ويجب ألا تتضايق منه اللجنة المشرفة على الانتخابات فهذه هي التجربة الأولى ولم يألفها جمع المثقفين، وأما فيما يخص انتخابات نادي الرياض فقد كانت سلسة وناجحة وتلقيت شخصيًا اتصالات ومباركة من عدد من الزملاء الذين لم يوفقوا في الوصول إلى المجلس، وقالوا بأن الانتخابات هذه نتائجها ويجب أن نقبل بها». واشار الدكتور الحيدري إلى أن النساء اللاتي شاركن في عملية التصويت «لم يوفقوا» على المناصب الأربعة ولم تظهر لهن أي رغبة فيما ظهر لي.



انتخاب 4 سيدات



الجدير بالذكر أن انتخابات نادي الرياض الأدبي كانت قد أجريت مساء يوم السبت الماضي، واسفرت نتائجها عن فوز رئيس النادي الحالي الدكتور عبدالله الوشمي كرئيس للنادي، واختيار الدكتور عبدالله الحيدري نائبًا للرئيس، وهاني الحجي مسؤولًا إداريًا، وصالح المحمود مسؤولًا ماليًا، وعضوية: ليلى الأحيدب، وصالح الغامدي، وبندر الصالح، ورحاب أبو زيد، وهدى الدغفق، ووضحاء آل زعير.