واصل نجوم بعثة المملكة العربية السعودية لرياضة ذوي الاحتياجات الخاصة المشاركين في بطولة الألعاب العالمية لذوي الإعاقة الحركية والبتر 2011 تحقيق الميداليات الذهبية والإنجازات المتتالية، رافعين رصيد بلادهم في سجل الميداليات لرقم 6، بعد إضافة ميداليتين ذهبيتين في ألعاب القوى.

حيث توج سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة النجم الصاعد معتز مسعود بالمركز الأول والميدالية الذهبية في منافسات رمي الرمح (فئة إعاقة 37 أف)، بعد أن سجل رقمه العالمي الجديد البالغ (35.80) في فئته.

وتعتبر هذه الميدالية الأولى التي يحققها معتز مسعود كونها هي مشاركته الأولى خارج حدود الوطن، ونجاحه في منافسة تضم أبطالاً لهم باع طويل، ومرشحين لتمثيل أوطانهم في دورة الألعاب الأولمبية 2013 في لندن.

كما نجح النجم العالمي هاني النخلي في تحقيق ذهبية رمي القرص (فئة 33 تي)، والتأهل لدورة الألعاب الأولمبية 2013 في لندن والمحافظة على رقمه العالمي الفريد والمسجل باسمه (31.29) والذي حققه مطلع العام الحالي في بريطانيا، وكذلك المحافظة على ميدالية فئته للعام الثاني على التوالي.

من جانبه، شدد الدكتور عبدالعزيز العبدالجبار رئيس بعثة المملكة المشاركة في بطولة الألعاب العالمية لذوي الإعاقة الحركية والبتر المقامة حاليًّا في الإمارات بسعادة كبيرة نتيجة تحقيق هذا الكم الكبير من الميداليات في هذا المحفل الدولي والعالمي، وقال «إن تحقق ثلاث ميداليات ذهبية في بطولة تضم 57 دولة لهو إنجاز فريد بحد ذاته».

وأضاف «نجومنا استحقوا ما حققوا، فهم دخلوا في معسكرات طويلة وبرنامج طويل، أشرف عليهم مدربون أكفاء، ورجال مخلصون يأتي في مقدمتهم صاحب السمو الملكي الأمير نواف بن فيصل بن فهد الرئيس العام لرعاية الشباب الذي سخّر لنا كل إمكانيات الاتحاد لاعداد هولاء الأبطال».

وتقام بطولة الألعاب العالمية لذوي الإعاقة الحركية والبتر للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط والوطن العربي، خلال الفترة بين 1-10 ديسمبر المقبل، بمشاركة 53 دولة.

وتشارك السعودية بوفد يرأسه الدكتور عبدالعزيز العبدالجبار ويضم 22 فردًا، من بينهم 12 لاعبًا، أربعة مدربين، إداري، مشرف فني، ومنسق، ومشرف عام.