تعتبر مدرسة طيبة الثانوية صرحا عملاقا ومعقلا من معاقل العلم والمعرفة في بلادنا الغالية، جاءت انطلاقتها بعد إنشاء مدرسة تحضير البعثات بمكة المكرمة (العزيزية حاليا) كأولى المدارس الثانوية في بلادنا قصة البدايات لهذه المدرسة والتي سنأتي على ذكرها حملت في طياتها عطاء الرجال المخلصين ممن بذلوا جهودا لافتتاحها وقدموا الكثير لتقف شامخة وتنهض، وتحظى باسم من أسماء هذه المدينة، لتؤدي رسالتها على الوجه المطلوب نحو شباب المنطقة، وتوحدت الأهداف وتحققت الغايات، وكان نتاج هذا العمل التربوي لهذا الصرح عبر تاريخه الطويل بان خرجت عبر تاريخها الطويل أجيال حظوا بشرف الريادة في العلم والصعود إلى درجات المعالي والرفعة ونهلوا من معين المعرفة حتى الثمالة ليقطفوا ثمار النجاح عبر مسيرتهم وعطائهم الجم، وكانت لهم بصمات وجهود رائدة في خدمة أمتهم ووطنهم ومليكهم في مواقع ريادية مختلفة فكان من بين خرجيها الوزراء والعلماء والأكاديميين والمفكرين والعلماء والضباط والأطباء ورجال مؤثرين في مجالات وقطاعات العمل المختلفة.

انشاؤها

يوم الثلاثاء الموافق الثاني عشر من شهر ذي القعدة من عام 1362هجرية هو يوم افتتاح ثانوية طيبة الثانوية، وفرحت المدينة بأسرها مع هذا الحدث الكبير ويأتي افتتاح مدرسة ثانوية بالمدينة المنورة بعد مدرسة تحضير البعثات على مستوى المملكة برهان عملي لاهتمام موحد الجزيرة العربية الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه بالعلم والمعرفة، وتهيئة أبناء البلاد تجاه نهضة بلادهم ورقيها وتقدمها وإيمانه بما للعلم من أهمية، ومكانته كما أن لموافقته يرحمه الله على افتتاح ثاني ثانوية بالمملكة بمدينة المصطفى صلى الله عليه وسلم دليل على اهتمامه بطيبة الطيبة ومالها من دور فاعل في الريادة والقيادة لتكون فيما بعد عضدا ورافدا قويا لثانوية تحضير البعثات (الثانوية الأولى بالمملكة) والتي تعد خريجيها للدراسة الجامعية في خارج المملكة.

وتقدم الطلاب الراغبون بالدراسة ممن تؤهلهم شهاداتهم للانضمام إليها، وجاء توزيعهم إلى قسمين قسم سجل بالسنة الأولى وآخر بالسنة الثانية حيث ألغيت حينها المرحلة التحضيرية ذات الثلاث سنوات وأدمجت في المرحلة الابتدائية ذات الأربع سنوات حيث صارت المرحلة الابتدائية ست سنوات.

وفتحت المدرسة باب القبول للطلاب من خريجي السنة الرابعة ابتدائي الذين أتموا مرحلة التحضير ثلاث سنوات والابتدائي أربع سنوات وهؤلاء وضعوا بالسنة الثانية أما خريجو السنة السادسة الابتدائي والذين لم يدرسوا سوى ست سنوات في المدرسة الابتدائية فقد وضوعوا بالصف الأول بالمدرسة الثانوية.

ووضع جدول للدراسة لكل قسم واستلم كل معلم جدوله في أول مبنى يستأجر للمدرسة بباب المجيدي وبأجرة قدرها (60) ريالا لأشهر شوال وذي القعدة وذي الحجة من عام 1362هـ.

وشكلت أسرة المدرسة المكونة من (مدير وخمسة معلمين) ومستخدم وأثاث عبارة عن سبورتين ومقاعد مستعارة من مدرسة النجاح ومكتب للمدير تبرع به الأستاذ احمد بوشناق يرحمه الله اما طلاب السنة الاولى المقبولون في يوم افتتاح المدرسة فعددهم (16) طالبا هم : (احمد ضياء الدين- احمد قاضي- اسعد زهير- جميل ابوعنق- حامد مظهر- سالم اسعد- صدقة خاشقجي- عبدالرحمن التركي- عبدالرحمن القين – عمر القين- عبدالهادي طاهر- محمود اسكندراني- محمد عبدالرحمن بخاري- محمد الطيب حميده- محمد علي حماد- محمد علي عطاالله- محمود مراد)

أما الطلاب الذين سجلوا في الصف الثاني ثانوي في ذلك اليوم وكان عددهم (19) طالبا فهم :

إبراهيم مراد- احمد ملا –حامد خجا- حسين ابو بكر قاضي- سليمان فقيه- عبد الواحد أمين حسين- عبدالقادر بكري- عبدالكريم بشوري- عبدالمنان ترجمان- عبدالله تركي- عبدالمحسن حكيم- علي رضا- علي الشاعر- عبدالله الصهيل- عبدالله كويتي- فريد توفيق – محمد مهدي- محمد نور فاضل –هشام عينوسه).

وانطلقت الدرسة سنة افتتاحها ببيت صغير مكون من (3) غرف بباب المجيدي بأمكانيات بسيطة .

مدرسة طيبة الثانوية في سطور

-خلال عقدها الأول والذي بدأ عام 1362هـ الى 1372هـ كانت الدراسة تدور فيها في عدد من الدور المستأجرة بباب المجيدي

-العقد الثاني والذي يبدأ عام 1372هـ إلى 1381هـ فقد انتقلت خلاله الى مبناها المعروف بباب العنبرية حيث احتلت الطابق الأرضي للكلية الإسلامية والتي أنشئت خلال العهد العثماني.

كما تم تغيير اسمها من المدرسة الثانوية النموذجية الى اسم طيبة الثانوية وكان ذلك في عام 1382هـ وفي العقد الثالث لها والذي يبدأ من عام 1382هـ الى 1391هـ عبرت المدرسة من الدور الأرضي الى الدور الأول والذي أنشأه لها الملك سعود.

اما في عقدها الرابع الممتد من 1392هـ الى 1401هـ والعقد الخامس من 1402هـ الى 1411هـ والعقد الحالي يبدأ من 1412هـ وخلاله انتقلت المدرسة الى مبناها الحالي المجاور لمبناها التاريخي.

وخلال هذه العقود رسخت شهرتها وازداد صيتها العلمي وتعاقب على ادارة المدرسة خلال عمرها الطويل (6) اساتذة هم:

- احمد سعيد دفتر دار (يرحمه الله) من 1362-1369هـ

- احمد احمد بشناق (يرحمه الله)من 1369إلى 1394هـ

- سامي جعفر فقيه من 1394الى 1408هـ

- محمد مصطفى محمد سالم من 1408الى 1418

- صالح عبدالله الصالح من 1418الى 1424هـ

- ناصرعمرعينوسة من 1424الى 1427هـ

- محمد فهد ذياب ناصر من1427هـ

- أحمد مدخلي مديرها الحالي ولازال.

لائحة جمعية خريجي طيبة الثانوية

وايمانا من خريجي مدرسة طيبة الثانوية بأهمية تفاعل المجتمع مع مؤسسات التعليم والتعاون المتبادل وحرصا منهم على الإسهام في تطوير مدرستهم التي قدمت لهم التعليم والرعاية فقد قرروا في اجتماعهم المنعقد بالمدينة المنورة بتاريخ 7/11/1421هـ إنشاءجمعية تنظم انشطتها وفقا للائحة التالية:

اسم الجمعية : تنشأ جمعية تسمى جمعية خريجي طيبة الثانوية

اهدافها:

- تحقيق الاتصال المباشربين المدرسة وكل من درس او عمل فيها وتقوية اواصر الصلة بينهم.

- الاستفادة من آراء اعضاء الجمعية المقترحة لرفع مستوى المدرسة في شتى المجالات وتمكينها من تحقيق رسالتها على اكمل وجه.

- التعرف على اوضاع اعضاء الجمعية وتفعيل دورهم في خدمة المجتمع.

- تعزيز انتماء الخريجين لمدرستهم بعقد اللقاءات ودعواتهم في مناسبات المدرسة.

- الوقوف على احتياجات المدرسة بخاصة واحتياجات المدينة بعامة العملية والتربوية والثقافية والاجتماعية والمساعدة على تحقيقها.

- تقديم الدعم المادي والمعنوي للمدرسة وللمدينة.

- الاستفادة من كفأة الخريجين وخبراتهم من خلال البحوث والدراسات والندوات وخاصة والعاملين منهم في المجال الاكاديمي.

- تأسيس اوقاف أو صناديق مخصصة لخدمة التربية والتعليم في منطقة المدينة المنورة وتكريم اعلامها.

- مقر الجمعية: مبنى المدرسة.

- عضوية الجمعية:

- حق لكل من درس أو عمل فيها منذ تأسيسها ويحق لمجلس الادارة منح عضوية الجمعية أوعضويتها الفخرية لكل من يقدم خدمات جليلة تسهم في تحقيق اهداف الجمعية

هيئات الجمعية

- الجمعية العمومية- مجلس الإدارة- لجنة التنسيق والمتابعة- اللجان الاخرى التي يشكلها مجلس الادارة.

- ولكل هيئة بالجمعية مهام كما يحق للجمعية العمومية بناء على ما يقدمه اعضاء مجلس الادارة اقتراح تعديل بعض بنود هذه اللائحة بما يتفق مع اهداف الجمعية وعرضها على جهة الاختصاص لاعتمادها.