ذكرت منظمة "ويكيليكس" المتخصصة في نشر الوثائق السرية أن موقعها الإلكتروني بدأ اليوم الاثنين في الكشف عن أكثر من خمسة ملايين رسالة إلكترونية مرسلة من وإلى مؤسسة "ستراتيجيك فوركاستينج" (ستراتفور) الأمريكية للخدمات الاستخباراتية وتحليل المعلومات.
وقالت ويكيليكس في بيان على موقعها الإلكتروني إن الرسائل الإلكترونية أرسلت في الفترة بين يوليو 2004 ديسمبر الماضي ، و"تظهر شبكة المخبرين الخاصة بشركة
ستراتفور وهيكل أجورها وتقنياتها في غسل الأموال والطرق النفسية التي تتبناها
ولم يرد المقر الرئيسي لشركة "ستراتفور" بولاية تكساس حتى الآن على طلب بالتعليق على هذا الأمر.
وأشار بيان "ويكيليكس" إلى أن أكثر من أربعة آلاف من الرسائل الإلكترونية التي تم نشرها تذكر اسم الموقع الإلكتروني أو مؤسسه جوليان أسانج.
ويذكر أن أسانج يواجه في بريطانيا طلبا بتسلميه إلى السويد لمواجهة اتهامات بالاعتداء الجنسي. وقال أسانج إن هذه الاتهامات لفقها له خصومه للانتقام منه بسبب أنشطة "ويكيليكس".
وكان موقع "ويكيليكس" نشر مئات الآلاف من البرقيات السرية ، بينها برقيات عديدة كتبها دبلوماسيون ومسؤولون استخباراتيون أمريكيون على مدار العقد الماضي حول موضوعات حساسة مثل الصراعات الدائرة في أفغانستان والعراق.
تقدم شركة "ستراتفور" خدمات استخباراتية لمجموعة واسعة من العملاء رفيعي المستوى ، والذين يعتقد أن من بينهم هيئات حكومية وشركات كبرى.
وكانت الشركة تعرضت في ديسمبر الماضي لهجوم إلكتروني من مجموعة القراصنة الشهيرة "أنونيموس" ، والتي نشرت ما قالت إنه أسماء المشتركين ، التي تحافظ "ستراتفور"
على سريتها ، إلى جانب بعض المعلومات حول بطاقاتهم الائتمانية.