خطوة موفقة تبنتها جامعة الباحة بقيادة مديرها الأستاذ الدكتور سعد بن محمد الحريقي باستقبال طلبات المتقدمين من مرحلة الدبلوم لمواصلة دراستهم والحصول على البكالوريوس في التخصصات الصحية والتقنية وغيرها. وفي الحقيقة إن هذا الخبر أثلج صدور الجميع وخصوصًا طلاب مرحلة الدبلوم الذين طالما حلموا في جامعة تتيح لهم مواصلة تعليمهم، والعجيب في الأمر أن جامعة الباحة ذكرت عبر موقعها الرسمي أنها سوف تؤهل طلاب برنامج التجسير لسوق العمل، وهذا بحد ذاته ما يحتاجه كلا الطرفين: الأول الطالب يحتاج لتزويده بالعلم النافع، والتدريب المستمر، والطرف الآخر سوق العمل يحتاج إلى طالب مؤهل علميًّا وعمليًّا على كفاءة عالية جدًّا، وبالتالي نجحت جامعة الباحة بهذه الخطوة غير المسبوقة من جامعات الوطن؛ لتكون أول السبّاقين لمثل هذه البرامج التي يحتاجها طلاب مرحلة الدبلوم، وكما يقولون (أول الغيث قطرة) وننتظر من باقي الجامعات الأخرى مزيدًا من التقدم بتبني برامج أخرى ترفع من كفاءة طلاب الوطن.