اعتمد مجلس إدارة جائزة الصحافة العربية الأعمال الفائزة في فئات الدورة الحادية عشرة لجائزة الصحافة العربية، وذلك خلال اجتماعه في دبي نهاية الأسبوع الماضي برئاسة خلفان الرومي، وكافة أعضاء المجلس الذي يضم نخبة من كبار الإعلاميين العرب.

وقام المجلس بمراجعة تقارير وملاحظات أعضاء لجان التحكيم التي اجتمعت في وقت سابق ودقق في حيثيات الفوز قبل اعتماده رسميا للأعمال المرشحة للفوز. ويبحث مجلس الإدارة في استحداث فئتين جديدتين خلال الدورات المقبلة للجائزة، الأولى هي «جائزة الحملة الصحافية» وتستهدف جهود المؤسسات الإعلامية العربية التي التي تقوم بعمل حملات صحافية لقضايا تهم الرأي العام. أما الفئة الثانية فهي «جائزة الصحافة الإنسانية» وتأتي في إطار تقدير للدور الذي يقوم به الصحفيون لإلقاء الضوء على القضايا الإنسانية الملحة أو المنسية والتي تساهم بشكل مباشر أو غير مباشر على حياة الناس وسبل عيشهم في العالم العربي.

واعلنت الأمانة العامة للجائزة أنه سيتم الكشف عن أسماء المرشحين الثلاثة الأوائل عن كل فئة في نهاية شهر إبريل المقبل، بينما سيتم الإعلان عن أسماء الفائزين بشكل نهائي خلال حفل توزيع الجوائز والذي سيعقد مساء اليوم الثاني للدورة الحادية عشرة لمنتدى الإعلام العربي في 8 و9 مايو2012.