يشارك المفكر الأديب الدكتور عبدالله الغذامي في جلسات الدورة الحادية عشرة لمنتدى الإعلام العربي والذي سينطلق يومي 8 و9 مايو المقبل.

وكشف نادي دبي للصحافة عن تفاصيل جلستين رئيستين ستعقدان خلال اليوم الأول ضمن فعاليات الدورة الحادية عشرة لمنتدى الإعلام العربي، تحت رعاية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، يومي الثامن والتاسع من مايو 2012.

وتسلّط الجلسة الأولى بعنوان «الإعلام العربي وصدمة التغيير» الضوء على التغيير الذي شمل وسائل الإعلام العربية مع تسارع وتيرة الأحداث الساخنة ووصوله إلى ما وصف بالانقلاب الجذري لسياسيات تلك الوسائل خصوصًا في البلدان التي شهدت حراكًا سياسيًا واجتماعيًا. وترصد تطلعات الجمهور الحالية من وسائل الإعلام وتبحث في واقع الثقة بينها والجمهور في ظل طوفان القنوات الفضائية والصحف الجديدة، وتنامي البيئة التقنية الكفيلة بكسر احتكار المعلومة إنتاجًا ونقلاً. وسيدير هذه الجلسة الإعلامية نوفر عفلي من مؤسسة دبي للإعلام، ويتحدث فيها: وزير الثقافة التونسي الدكتور المهدي مبروك، والشاعرة والكاتبة سوسن الشاعر، والإعلامي المصري عبداللطيف المناوي، ورئيس تحرير صحيفة «في المرصاد» الإلكترونية موسى برهومة، والإعلامية بوكالة الصحافة الفرنسية رندا حبيب.

أما الجلسة الثانية التي كشف عنها النادي فهي بعنوان: «الثورات تعيد رسم خريطة النُخب» والتي ستسلط الضوء على واقع تأثير النُخب التي بدت نسبة كبيرة منها وقد فقدت مصداقيتها وتأثيرها بعد أن غيّرت الثورات العربية البنى السياسة والثقافية والاجتماعية والاقتصادية، وكشف الحراك السياسي والاجتماعي عن مدى بعد المسافة بين الواقع المعاش وعالم النُخب. وتثير تساؤلات حول المتغيّرات في هذه البنية وحول قدرة النخب الصاعدة على استيعاب الدروس والعبر وما إذا كان الرأي العام قادرًا على مراقبة أداء النخب الجديدة. وسيدير هذه الجلسة الإعلامي جميل عازر من قناة الجزيرة، ويتحدث فيها كل من: أستاذ النقد والنظرية في جامعة الملك سعود الدكتور عبدالله الغذامي، وأستاذ علم الاجتماع الدكتور الطاهر لبيب، وأستاذ العلوم السياسية الدكتور الكاتب تميم البرغوثي، والكاتب خيري منصور، وأستاذ العلوم السياسية بجامعة الكويت الدكتور غانم النجار، وأستاذة العلوم السياسية بجامعة الإمارات الدكتورة مريم لوتاه.

وسيتم الإعلان عن تفاصيل الجلسات وكبار المتحدثين والمشاركين خلال الفترة المقبلة.