تهجم على البعض بين حين وآخر بعض الأعراض النفسية من الحزن والكآبة والقلق والحزن والرغبة بالانعزال والتوحد.

قد تختلف هذه الأعراض حدةً بين شخص وآخر، وقد تتسبب على البعض في التشتت بالتفكير وكثرة السرحان وعدم التركيز.

لا أود الخوض بالمسببات فقد تكون مالية أو أسرية أو اجتماعية أو وظيفية...الخ

لكن بودي توجيه بعض التوجيهات لمن ابتلي بشيء من هذه الأعراض.

وهي أيضا نصيحة لمن لديه أعراض نفسية ويشك هل هي سحر أو عين أو مس.

لا حاجة للحيرة والتحديد الدقيق لسبب العلة من عين أو سحر أو مس. هذا غير ضروري لأن العلاج واحد والمهم أن تبدأ فيه.

كن على ثقة بربك ثم بنفسك فالله هو الشافي المعافي وهو بيده كشف الضر عنك فتوكل عليه ولا تتوكل على غيره. ولا تظن أن علاجك عند غيرك فقط، من أطباء أو رقاة ونحوهم.

من أهم الأمور السلبية التي يتسبب بها الاعتماد الكلي على الرقية والاعتماد على الرقاة هدم التوكل على الله والتواكل على غيره.

نعم الرقية مشروعة ويوجد لها الكثير من الأدلة والقرائن والشواهد وهناك كثيرون انتفعوا بها ولكن التواكل عليها هو الذي عليه المأخذ.

يزداد الأمر خطورة بالذهاب لمن لا خلاق له من السحرة والكهنة والدجالين ممن يوقعك بالشرك بالله مع أولى خطواتك له.

واقول للأسر: لا تزيدوا من ضغوط أولادكم وبناتكم في الامتحانات، فيكفي همهم وتعبهم ولنسايرهم ونوجههم بالحسنى والنصح وتوفير بيئة صحية مناسبة لهم. وليتنا نهتم بدراستهم ومذاكرتهم من أول الدراسة بمثل هذا الاهتمام في نهايتها.

وعند الإخفاق لو حدث لا سمح الله فينبغي مواجهته بحلم وصبر وتوجيه وعدم تصوير الأمر للابناء على أنه نهاية العالم، فالنجاج مهم ولكنه ليس محصورا بدراسة معينة أو كلية معينة.

ومن أخفق ينوع تخصص فسينجح بتخصص آخر، والمهم زرع التفاؤل في نفوس الأبناء وسترون عجبا.

ورقة للامتحان:

أقبلت على إحدى المكتبات ووجدتها قد علقت على بوابتها الخارجية عبارة: لا يوجد تصغير وقصدت بها ما يسمى بالبراشيم.

ووضعت حديث النبي ص :

من غشنا فليس منا. رواه مسلم.

ما أفضل التعاضد بين الناس والمؤسسات التعليمية والتابعة للقطاعات الخاصة لمعالجة الظواهر السلبية لدينا، وما أجمل التعاون بين الجهات المختلفة لكل ما فيه رقي المجتمع.

ورقة للمعلمين والمعلمات أتمنى الأخذ بها:

ما أجمل أن يقوم الطلاب بشكر معلميهم، والطالبات بشكر معلماتهن، في نهاية الامتحان وفي آخر أيامه، فهذه الفئة لا يخرج أحد من جميلها، ملكا أو أميرا أو مشهورا أو مغمورا، شكرا لكل من علمني وشكرا لكل من علم أبنائي وبناتي، شكرا لكل من يعلم أبناء وبنات المسلمين، وشكرا لكل المعلمين في الأرض رغم التهميش والتهوين والتقزيم والتأزيم الذي يحيط بمهنتهم، شكرا لكم من القلب وجزاكم الله خيرا.

ورقة لرجال الحسبة:

نتابع ما تقومون به من جهود مباركة وجميلة في سفينة المجتمع لكي لا تغرق السفينة، فجزاكم الله خيرا وبارك بجهودكم ورد كيد من به كيد .

إن أي محاولة للتعدي على رجال الحسبة لفظيا أو يدويا أو الاستهزاء بهم كبيرة من كبائر الذنوب؛ لأن الله عندما فرض شعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر جعل لها أناسا يقومون بها فمن عطل عملهم فقد عطل فريضة الله في الأرض ومن ذلك إيذاؤهم.

لكل من يسأل عن عنواني بتويتر وبريدي الشخصي:

FahadALOsimy@ تويتر

Fahd-osimy@hotmail.com