ارتفع عدد الغرقى الذين جرفتهم سيول وادي تمايا بمحافظة رابغ إلى 10 وفيات، فيما تم انقاذ 50 شخصاً من الأسر الذين داهمتهم السيول المنقولة فجر اليوم أثناء عبورهم طريق حجر - رابغ (وادي تمايا).
وساهم المواطن احمد طفيل البلادي، قائد شاحنة من نوع وايت الذي (تظهر صورته المرفقة) في انقاذ اكثر من 20 محتجزاً حملهم على سطح الشاحنة إلى مكان آمن وأثناء عودته لانقاذ آخرين جرفت السيول الشاحنة مما ادى الى وفاة مرافقه (عويضه الزبالي) الذي ساهم معه في انقاذ المحتجزين.
و قامت فرق الدفاع المدني بمحافظة رابغ بتمشيط المنطقة بحثاً عن مفقودين  باشراف الفريق سعد التويجري مدير عام الدفاع المدني الذي يتواجد حالياً في موقع الحادث مع طواقم الانقاذ، وطائرات الأمن التي تقوم بتمشيط المنطقة.
واشار التويجري إلى أن بياناً صحفياً سيصدر لاحقاً لإيضاح كافة تفاصيل الحادث.
والمتوفون هم:
العائلة الاولى:
عبدالعزيز مبروك  الزبالي 19 عاما ووالدته وعمته حيث قام بانقاذ اختية الاثنتين  وعاد لانقاذ والدته وعمته  فجرفهم السيل جميعا.

العائلة الثانية:
عبدالله فرج الزبالي 30 سنة  وزوجته وأطفاله  بزيع 12 عاما واحمد 10 اعوام ورعد 13 عاما.

العائلة الثالثة:
عويضة حميد الزبالي  27 عاما  ذهب لاحضار الوايت لإنقاذ عائلته فجرفته السيول قبل العودة اليهم.
المتوفي العاشر يوسف احمد العوفي.

 من جهة أخرى لقي طفل مصرعه يوم أمس نتيجة تعرضه لماس كهربائي وقت هطول الأمطار التي شهدتها منطقة المدينة المنورة يوم أمس واصيب شابين في العقد الثالث من العمر بعد فقدهما وابلاغ عمليات الدفاع المدني التي قامت بدورها بالبحث عنهم عن طريق الطائرة ووجودهم مساء أمس  بحالة اعياء شديد وتم نقلهم الى المستشفى.
واكد الناطق الإعلامي المكلف بإسم مديرية الدفاع المدني المقدم بندر الأحمدي عن تلقي 60 بلاغ منها 6 حالات حجز وحالة وفاة طفل اثر تعرضه لإلتماس كهربائي،وبلاغ لعمليات الدفاع المدني عن فقدان شابين في العقد الثالث من العمر وتم مباشرة عمليات البحث بواسطة طائرة افقية و مسح المنطقة التي فقدوا بها وتم العثور على سيارتهم متعطلة شرق المدينة الساعة الحادية عشر مساء أمس بحالة اعياء شديد وتم نقلهم الى المستشفى.