هطلت مساء أمس السبت أمطار غزيرة على مركز الابواء بمحافظة رابغ سالت على اثرها الاودية والشعاب سيول جارفة لم تشهدها المنطقة منذ خمسين عاما وفق ماذكره كبار السن الامطار بدأت في الانهمار من الساعة الثانية ظهرا بغزارة واستمرت حتى الخامسة على زخات وبعد توقف الامطار تدفقت مياه السيول مع وادي الابواء من أقصى اتساعه شمالا وجنوبا وبكميات لم يعهدها الاهالي منذ نصف قرن السيول عزلت شمال الابواء عن جنوبه بل وعزلت أحياء الجنوب عن بعضها البعض السيول داهمت المنازل وبلغ ارتفاعها أكثر من متر ونصف وغمر العديد من السيارات فيما قام الاهالي بإنقاذ الاطفال وكبار السن الى الاماكن المرتفعة. «المدينة» اتصلت بالمواطن عبدالمطلوب علي المحمدي الذي جاء زائرا لأهله بالقرية قرية أم السلم في الجزء الجنوبي من الابواء يقول إنها فيضانات وليست سيولا، وفوجئنا بأمواج السيل تعتلي الحاجز الترابي الذي كان يحمي القرية منذ عشرات السنين الا ان السيول اعتلته واذابته وداهمت الاهالي في مساكنهم وتم بفضل الله انقاذها واخراجهم من المياه التي بلغت حتى فوق الصدر في المنقذين وتم اخراج الجميع الى أحد المساكن في قمة مرتفع والان الناس بدون اغطية ومجتمعون في ثلاث غرف فقط وليس لديهم أكل وعند ذهابهم الى المنازل وجودوا كل مافيها لوثته مياه السيول التي دمرت كل شئ الأهالي أقاموا شبكة اتصال عبر الجوالات من حي الى حي من الابواء حتى مستورة لإعلام الناس وتحذيرهم من السيل الطوفان وقال عبدالمطلوب الآن ماندري عن جيراننا.

وأضاف سلطان علي المحمدي من حارة ام السلم أن سيل وادي الابواء دخل على الاهالي مع الشبابيك و ارتفاعه داخل المنازل بلغ فوق المتر والنصف الناس اتجهوا اخذوا عوائلهم الى الاماكن المنازل التي في الجبال ساعدهم في ذلك ضوء النهار وفي حي ام السلم المياه داهمت جميع المنازل بما فيها المسجد عدا بيتا واحدا كما غمر عددا كبيرا من السيارات . شاهد عيان يقول: إنه شاهد شيول وونييتين وجيب شاص تجرفها السيول مع الوادي عند منطقة ام السرر .

حامد احمد اليوبي في حي المرتج يقول :السيول داهمتنا وبلغ ارتفاعها داخل المنزل اكثر من متر وعشرين سنتمتر واجبرتنا السيول على الخروج الى مكان مرتفع حيث احد المنازل الناس الان يعيشون في ظلام دامس والاتصالات خذللتنا حيث لايوجد بها مولدات كهربائية تعمل حين انقطاع الكهرباء مما ضاعف معاناة الناس وحرمهم الاتصال بذويهم والجهات المسؤولة لطلب النجدة والمساعدة . وداهمت السيول مدرسة ابن القيم لتحفيظ القران الكريم وهدمت سورها ولم تتضح بعد حجم أضرارها المنازل لحقتها أضرار عدة وعدم وجود سد حماية للقرية تسبب في حدوث الكارثة وطمرت السيول ثلاث سيارات وجيب عائدة لي، فيما غمر وجرف عدد اخر من سيارات اهل الحي لانستطيع احصائها حاليا .. والابواء تحتاج الى جسر ليتمكن سكان جنوب الابواء من التواصل بمن حولهم في شمال الابواء وهطلت أمطار غزيرة على مدينة رابغ ومركز مستورة.