اختتمت مساء امس الاول فعاليات «مؤتمر موبايلي لمطوري التطبيقات 2012) وسط تفاؤل كبير من قبل المهتمين بصناعة تطوير التطبيقات بالتطور الذي ستشهده خلال المرحلة المقبلة

وقام الرئيس التنفيذي للموارد البشرية الدكتور حمد الهاشمي بشركة «موبايلي» بتسليم جوائز مسابقة موبايلي للتطبيقات للفائزين الثلاثة بها بواقع 30 ألف دولار لكل فائز في نهاية فعاليات المؤتمر وجاءت أسماء الفائزين على النحو التالي جائزة أفضل تطبيق وفاز بها حازم أحمد الحكمي عن تطبيق (صلاتي) و جائزة أفضل فكرة تطبيق فاز بها علي يوسف صالحي وذلك عن تطبيق (يُروى) فيما فاز بجائزة جائزة أفضل تصميم تطبيق لجين محمد طلحة الجباوي عن تطبيق (إعراب القرآن الكريم ).

وكان المؤتمر قد شهد في يومه الختامي العديد من ورش العمل والتي شارك فيها أبرز المهتمين في مجال صناعة تطبيقات الهاتف المتحرك من خبراء محليين وعالميين ومطورين هواة ومحترفين إلى جانب عدد من مسؤولي شركة موبايلي .

وأشار مدير إدارة الوسائط الرقمية في «موبايلي» سعد مؤمن إلى أهمية الدور المتكامل بين مشغل الاتصالات والمطور والمسوق ومصنعي أجهزة الهواتف الذكية لمواكبة المتغيرات التي تطرأ على أنظمة التطبيقات في العالم جاء ذلك خلال ورقة العمل التي قدمها تحت عنوان ( مطوري التطبيقات في المملكة) مؤكدًا على أهمية التكاتف للنهوض بصناعة تطوير التطبيقات لإثراء المحتوى العربي والإسلامي، ونوه إلى أن «موبايلي» هيأت البيئة المناسبة التي من شأنها أن تعزز هذا التوجه وذلك من خلال مجتمع موبايلي لمطوري التطبيقات حيث تم توفير الأدوات وأساليب التسويق والتطوير على مستويات عالمية، كما تطرق مؤمن إلى عدد من الإنجازات التي حققتها «موبايلي» في هذا الجانب أبرزها فوز متجر «موبايلي» بجائزة أفضل متجر للتطبيقات في الشرق الاوسط، وتحميل أكثر من مليون تطبيق حتى الآن من متجر «موبايلي» والذي يحتوي على 11.500 ألف تطبيق، واختتم ورقة عمله بالتأكد على أن «موبايلي» تسعى دائماً إلى النهوض بمهارات مطوري التطبيقات العربية والإسلامية في المملكة .