دشن دار الملاحظة الاجتماعية بمحافظة جدة بحضور مدير عام الشؤون الاجتماعية عبدالله بن أحمد آل طاوي وعدد من القيادات الأمنية صباح أمس مهجعًا جديدًا لطلاب النخبة أطلق عليه «المهجع المثالي» حيث يتم نقل النزلاء المتفوقين دراسيًا وأصحاب السلوك الحسن والأكثر حفظًا لكتاب الله وأصحاب المناشط المستمرة بالدار إليه من باب تشجيعهم وتحفيز النزلاء الآخرين على السير بنفس حذوهم في حين يوفر المهجع المثالي عددًا من الإمتيازات العينية والمعنوية للنزلاء مثل صالة التلفاز والبلاي ستيشن والألعاب كذلك هناك صالة مرسم وأشغال ويتيح لنزلائه من النخبة الحركة بكامل حريتهم داخل الدار وعمل المناشط والاشتراك بجميع الألعاب والأنشطة التي يوفرها الدار.

وعبر عدد من النزلاء اللذين تم اختيارهم للاستفادة من المهجع الجديد عن سعادتهم وشكرهم الجزيل لإدارة الدار ووزارة الشؤون الإجتماعية على مايبذلونه للارتقاء بهم وبالدار.



تحفيز الطلاب

علي الشهراني مدير الدار قال: «إن الفكرة جاءت في سبيل تحفيز الطلاب على تحسين سلوكهم والرفع من مستوياتهم الدراسية رغبة منهم في الالتحاق بالمهجع المثالي والذي يوفر حرية مطلقة للنزيل داخل أسوار دار الملاحظة الإجتماعية بجدة في حين يتم اختيار عدد من النزلاء في كل فترة زمنية للمهجع الحديث بناء على علاماتهم الدراسية ومدى حفظهم بحلقات تحفيظ القرآن وحسن سلوكهم بالدار»، وأضاف: «كذلك تم افتتاح عدد4 ملاعب حديثة بالكامل لكرة القدم والألعاب الأخرى وسيتم عمل بطولات تنافسية عليها لأبناء الدار مقدمًا شكره الجزيل لوزارة الشؤون الاجتماعية ولاسيما إدارة منطقة مكة المكرمة على دعمها المتواصل والسخي لكل ما من شأنه الرفع من همم وشأن النزلاء».

شحذ الهمم

من جانبه ذكر مدير عام الشؤون الاجتماعية بمنطقة مكة المكرمة عبدالله بن أحمد آل طاوي أن نزلاء دار الملاحظة يحظون باهتمام بالغ من وزارة الشؤون الاجتماعية ومتابعة مستمرة من قبل ولاة الأمر حفظهم الله كونهم فلذات أكباد هذا الوطن ممن أخطأوا والإنسان بطبيعة الحال معرض للخطأ وعليه تقوم الوزارة بمحاولة تأهيلهم خلال فترة وجودهم بالدار بالشكل الأمثل والقيام على تحفيزهم وشحذ هممهم لكل ماهو مفيد وصالح يعود بالنفع عليهم وعلى أسرهم ووطنهم وأضاف: «كل من يتم اختياره بالمهجع المثالي سيكون له الأولوية في شموله بأي عفو رسمي من شأنه التخفيف من محكوميته».