أطلقت جمعية تنشيط التبرع بالأعضاء بالمنطقة الشرقية «إيثار» لجنة خاصة تقوم بدور إقناع ذوي المتوفى دماغيًا بالتبرع بأعضائه, أطلقت عليها «لجنة الشفاعة الحسنة» على أن تبدأ خلال الأسبوع القادم أعمالها بالتعاون مع مستشفيات المنطقة الشرقية لسد حاجة مرضى الفشل العضوي في المملكة وإيجاد متبرعين لهم.

وبحسب رئيس مجلس إدارة الجمعية عبدالعزيز التركي فان المهمة الأساسية للجنة الشفاعة الحسنة هي المساهمة في تغيير الكثير من المفاهيم الخاطئة لدى الجمهور حول التبرع بالأعضاء, والعمل على الحصول على موافقة ذوي المتوفين دماغيا (الحالات التي يتم التبليغ فيها) للتبرع بالأعضاء, بالإضافة إلى زيارة المستشفيات وتزويدهم ببطاقة مصدقة من المركز السعودي لزراعة الأعضاء تكفل لكل عضو سهولة الدخول لأقسام العناية المركزة «لتوثيق حالة الوفاة الدماغية» وإبلاغ المركز السعودي لزراعة الأعضاء بتلك الحالات.

وأشار التركي إلى أن اللجنة تعمل وفق نطاق محدد يشمل مدن «الخبر والدمام والجبيل والقطيف» والمناطق المجاورة ويتم التوسع مستقبلا بعد موافقة مجلس الإدارة.

من جهته كشف الدكتور حسان الخناني المنسق العام للمكاتب الإقليمية بالمملكة المركز السعودي لزراعة الأعضاء خلال برنامج لتدريب أعضاء لجنة الشفاعة الحسنة بأن نسبة الحالات الناجحة من مجموع حالات الوفاة الدماغية الموثقة والتي تمّت فيها مقابلة الأهل من عام 2005م حتى عام 2011م بلغت «8110» حالات, وبلغ عدد موافقة الأهل على التبرع بأعضاء أقاربهم المتوفين دماغيًا «1144» حالة بينما لم تحصل الموافقة على «7177» حالة.

وبين أن اللجنة ستقوم بدور كبير في إزالة اللبس وتوعية المجتمع بموضوع الوفاة الدماغية, مع أهمية السرعة في إبلاغ المركز عن الحالات وإقناع ذوي المتوفى دماغيًا لأخذ الموافقة لأن التأخر قد يصاحبه توقف لقلب المتوفى فلا يستفاد من الحالة.

وأشار الدكتور الخناني إلى أن من مهام أعضاء اللجنة الزيارات الدورية لوحدات العناية المركزة, وجمع المعلومات المتعلقة بالمتوفى دماغيًا سواء من الناحية الطبية أو الاجتماعية, والتأكد من استكمال التوثيق من خلال نموذج توثيق الحالات المعتمدة من المركز.

إلى ذلك عقدت جمعية «إيثار» بالتعاون مع المركز السعودي لزراعة الأعضاء برنامجين مسائيين لتدريب أعضاء لجنة الشفاعة الحسنة على مهام المنسق الإداري, وطرق مقابلة أهل المتوفى سواء كان داخل المملكة أو خارجها, بالإضافة إلى التدريب بالمحاكاة على حالات متوفين دماغيًا والطرق الصحيحة للتعامل مع تلك الحالات على وجه السرعة.