تصل سكة حديد الحجاز ما بين مدينة دمشق والمدينة المنورة في منطقة الحجاز بوشر العمل في سكة الحديد عام 1900 وهى ضيقة بعرض 1050 ملم، وافتتحت عام 1908 واستمر تشغيلها حتى 1916 في الحرب العالمية الأولى إذ تعرضت للتخريب بسبب الثورة العربية الكبرى وسقوط الدولة العثمانية بعد الحرب.

وتأسست سكة حديد الحجاز زمن ولاية السلطان العثماني عبدالحميد الثاني لغرض خدمة حجاج بيت الله الحرام انطلاقًا من مركزها في دمشق.