تسعى البلجيكية ديلفين بويل لإثبات أنها ابنة ملك بلجيكا ألبرت الثاني ، وطالبت بويل الملك ألبرت الثاني (79 عاما) وأبناءه  بالمثول أمام محكمة في بروكسل للحصول منهم على معلومات عن صفاتهم الوراثية لإثبات انتمائها للأسرة الملكية وذلك حسبما ذكرت وكالة الأنباء البلجيكية "بيلجا" اليوم الاثنين والتي أكدت أن المرأة المذكورة تسعى لإثبات أنها ابنة ملك بلجيكا.

وأكد القصر الملكي حصوله على استدعاء من المحكمة لمثول الملك أمامها دون التطرق إلى تفاصيل.

ولم يعترف الملك ألبرت علنا أبدا بأنه والد الفنانة بويل المولودة عام 1968 ولكنه أقر في خطاب له بمناسبة أعياد الميلاد بأن زواجه من الملكة باولا لم يكن سعيدا.

وطالبت المحكمة الملك وأبناءه بالمثول أمامها في الخامس والعشرين من يونيو المقبل غير أن الفقيه الدستوري البلجيكي الشهير مارك أويتنديله شكك في إمكانية إجبار الملك على المثول أمام المحكمة لمقاضاته وقال في تصريح لقناة "ار تي بي اف" البلجيكية العامة إن الدستور لا يسمح بذلك.