وأوضح مدير ادارة الطوارئ والأزمات المشرف على تنفيذ الخطة الميدانية سعيد الزهراني، أن الخطة اشتملت على رفع الجاهزية في اقسام الطوارئ بالمستشفيات الداخلية، والمستشفيات الواقعة على الطرقات المختلفة، إضافة إلى تشغيل أربعة مراكز صحية تعمل على مدار الساعة روعي في اختيارها خدمة الزوار في مواقع التجمعات الكبيرة مثل الشفاء ,والهدا, والعطيف, والسيل, وإيجاد فرق طوارئ متحركة في هذه المراكز.
وأبان أن الخطة تضمنت تحريك فرق طوارئ ميدانية والمشاركة في بعض المناسبات مثل : سباق اختراق الضاحية، وبرنامج اكشنها، مشيراً إلى أن بنك الدم المتنقل قام بجولات مكثفة على مواقع الزوار وفي الاسواق من أجل تعريف الناس بأهمية التبرع بالدم ,اضافة إلى إتاحة الفرصة لمن اراد التبرع بالدم أن يستفيد من الخدمة باسهل الطرق.
وأفاد أنه تم الزام المستشفيات بتخصيص فرقتين في كل مستشفى للتعامل مع أي حدث خارج المنشأة بما في ذلك المستشفيات الأهلية, علاوة على الفرق الموجودة في المراكز الصحية الحكومية .