استغربت إدارة النادي الأهلي «خلال بيان رسمي أصدرته بالأمس» تخلي نظيرتها إدارة نادي الاتحاد عن التزاماتها وتأكيداتها السابقة على لعب المباراة الخيرية الخاصة باللاعب محمد الخليوي «رحمه الله» بالفريق الأول، وتراجعها إلى اللعب بالفريق الأولمبي دون أي إشعار للنادي الأهلي صاحب فكرة المباراة أو التنسيق مع اللجان المشكلة من الجانبين إلا الليلة التي سبقت موعد المباراة.

وأكدت إدارة النادي الأهلي على أن تغيير الاتفاق بهذه الطريقة من جانب إدارة نادي الاتحاد، وهي التي سبق وأكدت التزامها بلعب المباراة بالفريق الأول بخطاب رسمي موجه لمكتب رعاية الشباب بمحافظة جدة يخالف كل التأكيدات المسبقة التي تمت من خلال الاتصالات الرسمية إلى جانب الاجتماعات التحضيرية التي عقدت بين الجانبين أكثر من مرة واتفاقهما على أن يخوض كل منهما المباراة بالفريق الأول.

وعلى ضوء الاجتماعات بين ممثلي الناديين واتفاقهما، إلاّ أن موقف إدارة نادي الاتحاد وضع إدارة النادي الأهلي في حرج كبير، كون هذه المباراة تأتي ضمن مبارياته الإعدادية.

وبناء على ما سبق وفي ظل هذه التطورات فإن النادي الأهلي قرر المشاركة في اللقاء بالفريق الأولمبي مدعمًا ببعض العناصر من فريق درجة الشباب بسبب تواجد عدد من اللاعبين في المعسكر الإعدادي الخاص بالمنتخب الأولمبي، ورغبة منا في عدم التأثير على حضور الجماهير لهذا المهرجان آثرنا عدم الإعلان عن قرارنا هذا منذ وقت مبكر.

من جهته برر رئيس نادي الاتحاد المهندس محمد فايز المشاركة بالفريق الأولمبي هو لعدم جاهزية الفريق الأول، وقال إن فترة إعدادنا للموسم المقبل لم يكن جيداً ولاعبونا ليسوا جاهزين وخشينا أن يتعرضوا للإصابات لعدم جاهزيتهم الكاملة، وأضاف إننا لا نريد أن نقلب المباراة إلى تنافسية لاسيما وأن اللقاء تكريمي للفقيد محمد الخليوي، وهذا ليس تقليلا في الأهلي ولكن الأهم رأينا الروح الكبيرة من الناديين اللذين اجتمعا على تكريم الخليوي في ليلة وفاء.