وجه خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله بعلاج الطفلتين السياميتين الفلسطينيتين ريتاج وريتال ابنتي ياسر أبو عاصي ونقلهما عن طريق الإخلاء الطبي من قطاع غزة إلى المملكة العربية السعودية؛ لعلاجهما في مدينة الملك عبدالعزيز الطبية بالحرس الوطني.

صرح بذلك وزير الصحة الدكتور عبد الله بن عبدالعزيز الربيعة ورفع باسمه واسم كافة القطاعات الصحية في المملكة أسمى آيات الشكر والعرفان لخادم الحرمين الشريفين على هذه اللفتة الإنسانية والبادرة الكريمة التي تجسد الدور الفاعل والرائد لمملكة الإنسانية في خدمة أبناء الوطن والشعوب العربية والإسلامية والصديقة.

وأضاف الربيعة: إن التوأم الفلسطيني سيخضع للفحوصات الطبية المعتادة في مثل هذه الحالات وسيتم اتخاذ كافة الإجراءات الطبية قبل القيام بعملية فصل التوأم.

يذكر أن القطاع الصحي في المملكه كغيره من القطاعات سجل نجاحات عديدة حيث حقق خبرة مرجعية في مجال فصل التوائم امتدت لأكثر من عشرين عاما وذلك بفضل من الله ثم برعاية واهتمام من خادم الحرمين الشريفين حفظه الله.