وقعت أمس جامعة الملك عبدالعزيز عقد تقديم خدمات تعليمية مع مركز ديترويت الطبي بالولايات المتحدة الأمريكية (DMC)، وذلك بحضور مدير الجامعة الدكتور أسامة بن صادق طيب وعميد كلية الطب أ.د. محمد بن شاهين الأحول، والمستشار الدولي لجامعة الملك عبد العزيز د. فؤاد بيضو.

مثل الجامعة في توقيع الاتفاقية وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور عدنان بن حمزة زاهد، فيما مثل مركز ديترويت الطبي نائب رئيس الشؤون الأكاديمية بالمركز البروفيسور بريتستون. ويهدف التعاون المشترك إلى إتاحة الفرصة لأطباء الجامعة لاستخدام المرافق التعليمية بمركز ديترويت الطبي الأمريكي، سواءً الأطباء المتدربين أوالمعيدين بحيث يمكنهم استخدام المرافق التعليمية بالمركز. وتسعى الجامعة إلى إكساب أطبائها ومعيديها الخبرة العلمية في البيئة الإكلينيكية وتأهيلهم للمشاركة في البرامج الطبية المخصصة للدراسات العليا للخرجين بالولايات المتحدة الأمريكية.