عازفة البيانو السعودية نادية دندشي ذات العشرين ربيعًا، لم تثنها دراستها للطب بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة عن مارسة هوايتها النادرة في المملكة، وهي العزف على البيانو، الذي استطاعت من خلاله الحصول على عدد من الجوائز المحلية والدولية، فقد حصلت على المركز الأول في مسابقة الأميرة مريم الدولية للعزف على البيانو في المغرب عام 2006م، كما نالت جائزة المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة في نفس العام.

اقتحمت نادية عالم تلك الهواية التي لم يكن متعارف عليها منذ أكثر من 12 سنة، حتى وصلت إلى مرحلة الاحتراف، فعائلتها لها اهتمام كبير بالفن والموسيقى الكلاسيكية وقامت بنشر معزوفاتها على مواقع التواصل الإجتماعي، حيث إنها لم تكتفِ بالعزف على البيانو فقط بل على آلات موسيقية أخرى كالكمان والجيتار.

تعلمت نادية في صغرها العديد من المعزوفات ثم اتجهت نحو تعلم العزف بالسماع وعزفت العديد من المقطوعات المعروفة العربية والأجنبية، وشاركت أيضًا في العديد من المناسبات والاحتفاليات الخاصة باليوم الوطني. كانت لنادية مقطوعة موسيقية أهدتها للشعب السوري لتأثرها بمعاناته وأسفها لما ألمَّ بها من دمار وخراب.

ورغم براعتها في العزف، إلا أن نادية تسعى لأن تصبح طبيبة مشهورة ولها بصمتها في هذا المجال.