قالت الإعلامية والناشطة السياسية الكويتية عائشة الرشيد انها بصدد رفع دعوى قضائية ضد الشيخ محمد النجيمي عضو مجمع فقهاء الشريعة في امريكا بتهمة الاساءة والتشهير بعد تصريحه امس لـ «المدينة» بأنها امرأة سيئة لا تحترم الآخرين. ونفت ان تكون الصور المنشورة للنجيمي مدبلجة او مركبة مؤكدة ان المحاضرة كلها ستدرج على موقع اليوتيوب قريبا. وزعمت ان ماقاله النجيمي افتراء مؤكدة أنه لم يبعث لها بأي رسالة جوال لأنه يعرف جيدا ان ما قاله ليس صحيحا على الإطلاق. واشارت انه تمت دعوة النجيمي لرئاسة جلسة كان محورها الأساسي دور رجال الدين في تصحيح الصورة النمطية للمرأة الإعلامية ولم تكن لإلقاء محاضرة دينية كما ادعى موضحة ان القاعة لم تكن مقسومة اذ كان الجميع يجلس على طاولة على شكل حرف U.

وأضافت: أنها أرسلت رسالة على هاتف الشيخ النجيمي وانه هو من لا يحترم الآخرين مضيفة «شاء أم أبى» فأنا إنسانة متطورة ومتحضرة.

وأوضحت ان موضوع الحجاب والاختلاط والنقاب كان على هامش الجلسة وقبل بدايتها ولم يكن موضوعنا اما عن النقاب فقلت له انه عادة اجتماعية وليس من الإسلام واشارت الى ان النجيمي كان يعلم ان الاحتفالية بمناسبة الذكرى المئوية ليوم المرأة العالمي تحت شعار "الإعلامية الخليجية الواقع المهني والصورة الذهنية" وأن أغلبية الحاضرات من النساء ولم يكن هناك الا عدد قليل من الرجال.

ووصفت قول النجيمي بأن أكثر الحاضرات من القواعد من النساء بأنه ليس صحيحا مشيرة إلى ان الدكتورة نرمين الحوطي تحدثت عن وجهة نظرها في الجلسة وأن موضوع التحرش موجود في كل مكان كما ان الأغلبية اعترضن على كلام الشيخ النجيمي حول زواج المسيار اذ عندما سئل هل تسمح لابنتك بأن تتزوج «مسيار» رفض ذلك بشدة وقال لا اسمح لها والأفضل ان تجلس في المنزل دون زواج. وقالت الرشيد ان النجيمي ليس وصيا على النساء فالدين النصيحة والرسول صلى الله عليه وسلم يقول "انما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق".




النجيمي ينفي دفاعه عن الاختلاط العارض
نفى الشيخ الدكتور محمد النجيمي ان يكون قد دافع عن الاختلاط العارض. وقال ان لقاءه في الكويت ضم حوالى عشرين امرأة أغلبهن من كبيرات السن ولم يكنّ متحجبات.
وقال انه اجتهد بمخالطته نساء غير محجبات مغلبا جانب المصلحة العامة وأن الضرورة كانت تستدعي ان يتحدث الى نساء غير محجبات عن الحجاب الشرعي. واوضح ان اللقاء كان محاضرة حول «حقوق المرأة في الاسلام» بمناسبة اليوم العالمي للمرأة.
وقد تحدثت عن وجوب الحجاب في الاسلام وحرمة اختلاط المجالسة ، وقد اتفق كثير من الحاضرات معي على أن الحجاب واجب وأن اختلاط المجالسة حرام لا يجوز واضاف إن أصبت فمن الله وإن أخطأت فمن نفسي والشيطان.