Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر

أسواق جدة تستنزف جيوب المستهلكين ..والاستغلال يغلب على أصحاب المحلات

أسواق جدة تستنزف جيوب المستهلكين ..والاستغلال يغلب على أصحاب المحلات

شهدت المراكز والاسواق التجارية بجدة اقبالا وازدحاما شديدا من قبل المستهلكين المواطنين والمقيمين بجدة والاسعار تشتعل وتستنزف جيوب المستهلكين واستغلال كبير من اصحاب المحلات التجارية ورفع الاسعار وصل الى

A A
شهدت المراكز والاسواق التجارية بجدة اقبالا وازدحاما شديدا من قبل المستهلكين المواطنين والمقيمين بجدة والاسعار تشتعل وتستنزف جيوب المستهلكين واستغلال كبير من اصحاب المحلات التجارية ورفع الاسعار وصل الى 150% عن الاسعار طيلة العام، مبررين بأنه موسمهم هو الاعياد وبالرغم من استيائهم من الاسعار إلا ان التواجد كان كبيرا وهو من الضرورة لشراء الحلل الجديدة، لاستقبال المعيدين والمواطنين يطالبون الجهات المختصة بمراقبة الاسعار في مثل هذه الأوقات.
«المدينة» رصدت الحركة في الأسواق والمراكز التجارية بجدة، والتقت عددًا من المتسوقين وسجلت انطباعاتهم حول المشتريات والأسعار..
وقالت منى الغامدي: إن تجهيزات ومتطلبات العيد عديدة، لذلك فإن التجار يقومون باستغلال مناسبة قرب حلوله لتحقيق أرباح خيالية دون مراعاة للمستهلكين، من خلال القيام بطرح العديد من العروض الترويجية للعديد من السلع والمتطلبات الخاصة بالعيد بهدف جذب المشترين، وفرض أسعار مبالغ فيها على العديد من السلع.
وطالبت الجهات المختصة بتكثيف حملات المتابعة والرقابة على المراكز والأسواق التجارية لمنع بعض التجار من استغلال المستهلكين، وانتهاز فرصة قرب حلول العيد لتحقيق الأرباح الخيالية نتيجة اضطرار المستهلكين للشراء وتوفير مستلزمات العيد.
وقال سالم الجهني: إنه قام بتخصيص ميزانية استثنائية لتلبية متطلبات العيد، وتوفير احتياجات الأسرة، وطالب الجهات المسؤولة بضرورة ضبط الأسعار ومنع التجار من استغلال مناسبة قرب حلول العيد لرفع الأسعار، واستغلال إقبال الناس على شراء المستلزمات.
وأوضح محمد الحربي أن الفرحة بعيد الأضحى متميزة للجميع، ولذلك يجب أن نستغل هذه الأيام المباركة لمساعدة المحتاجين والإحسان إليهم والمساهمة في إدخال الفرحة على قلوبهم بمناسبة العيد، مؤكدًا أنه قام بشراء المتطلبات كافة الخاصة بالعيد من ملابس وغيرها، لإدخال الفرحة والبهجة على الجميع.
وتعجب عبدالكريم البقيلي من الازدحام الكبير في عدة مراكز مستغربا من عدم تبكيرهم لشراء مستلزمات العيد قبل فترة جيدة حتى يتجنبوا جشع التجار وازدحام المتسوقين.
وأشار كل من عبدالله الصبحي وعبدالعزيز القرني إلى أنهم قاموا بشراء احتياجات العيد كافة، مؤكدين أن الأسعار متوسطة، مطالبين في الوقت نفسه بمراقبة المراكز والأسواق التجارية من جانب الجهات المسؤولة لمنعها من استغلال مناسبة قرب حلول عيد الأضحى لرفع أسعار السلع الغذائية والملابس، وغيرها من الضروريات للعيد التي يزداد الإقبال عليها من جانب المستهلكين في هذه المناسبة العزيزة على قلوب الجميع.
وذكر عبدالرحمن المقاطي أنه تفأجا كثيرا من تفاوت الاسعار الكبير من مركز الى آخر وهذا مما يؤكد ان هناك تلاعبا بالاسعار وليس هناك حسيب او رقيب.
ودعت نورة هاشم وأمينة الزبيدي، الأسر إلى شراء الضروريات من احتياجات العيد، وأن يلتزم الجميع بالبساطة والقناعة وعدم الإسراف في الشراء؛ لأن عيد الأضحى هو يوم التراحم والتواصل بين الناس.
من جانبهم، أكد عدد من مسؤولي المبيعات في العديد من المراكز التجارية والأسواق بجدة أن حركة الشراء تنشط بشكل كبير مع قرب حلول عيد الأضحى المبارك، مشيرين إلى أن الأسعار جيدة، وهناك متابعة حثيثة من جانب الجهات المختصة لمراقبة حركة الأسواق خلال أيام الأعياد والمناسبات السعيدة، لمنع العديد من التجار من استغلال مناسبة الأعياد وطرح أسعار مبالغ فيها على العديد من السلع الاستهلاكية المطلوبة من جانب المستهلكين.
ومن جهة اخرى كانت هناك اختناقات مرورية كبيرة في الشوارع القريبة من المراكز والاسواق التجارية.
Nabd
App Store Play Store Huawei Store
X