دشنت إدارة الإشراف التربوي في محافظة القريات مشروع (مراكز الدعم المهني) الذي يُعد الأول من نوعه على مستوى إدارات التربية والتعليم في المملكة، لتقديم الدعم الفني المساند لإنجاح وتطوير عمليات التعليم والتعلم في مدارس القريات.
وقال مدير الإشراف التربوي في القريات محمد بن عبدالله الثبيتي، إن المشروع يهدف إلى تمكين المدرسة من القيام بدورها التربوي والتعليمي والمجتمعي في إيجاد مدارس متميزة من أجل النهوض بالمجتمع وجعله مجتمع معرفة، وتحفيز كادر التدريس للتعلم المستمر والمستدام، وردم الفجوة بين اختبار القدرات والاختبارات التحصيلية واستثمار الكوادر الإشرافية في صناعة القادة وبناء القدرات المهنية للعاملين في المدرسة.
وأفاد أن المشروع يهدف كذلك إلى رفع الكفايات المهنية للعاملين في المدرسة ودعمها في أداء دورها التربوي والتعليمي، علاوة على تمكينها من إدارة المعرفة الدائمة في التحول إلى اقتصاد المعرفة وتحسين جودة مخرجاتها.
حضر حفل تدشين المشروع، مساعد مدير التربية والتعليم للشؤون التعليمية في القريات عايد بن سليمان العنزي، ومدير التربية والتعليم بالقريات سالم بن محمد الدوسري.