أشاد عدد من رجال الأعمال في منطقة المدينة المنورة بفعاليات منتدى المدينة للاستثمار 1435هـ في دورته الأولى، والمزمع إقامته 11 ربيع الثاني الموافق 11 فبراير الجاري، ومايقوم به من حشد للموارد البشرية واكتشاف القدرات العملية والعلمية بصفته فرصة ذكية في منطقة بكر وخصبة تنتظر مسقبل واعد يتناسب مع تطلعات واحتياجات المنطقة على كل الأصعدة. معتبرين المنتدى بمثابة المفتاح لمكامن الثروات في المنطقة مشددة على الشباب الطموح للخوض في الاستثمار بكل أنواعه إلى حضور جلسات المنتدى للمساهمة في اكتشاف القدرات العملية والعلمية إلى جانب اكتشاف مواطن الاستثمار في المدينة المنورة.



استكشاف الموارد وحشد المستثمرين

وقال رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بالمدينة المنورة الدكتور محمد الخطراوي: إيمانا منا بالدور الذي يجب على الغرفة أن تضطلع به كجهة تمثل القطاع الخاص في مجالاته وأنشطته الاقتصادية المتعددة، وانطلاقا من مسئوليتنا تجاه المنتدى الأول للاستثمار 1435هـ بالمدينة المنورة، وضرورة إنجاح تلك التظاهرة الاقتصادية الهامة والتي تتمحور أهدافها حول استكشاف الموارد والإمكانيات المتوفرة بمنطقة المدينة المنورة وحشد المستثمرين لها لصناعة فرص ذكية ومشروعات مسؤولة لرفاهية المواطن، رأينا أن نطلق هذه الباقة من الفرص الاستثمارية عربونا لصداقة هذا المنتدى مع الباحثين عن الفرص واستدراجا لمنهج التفكير والذكاء الجماعي لبناء الفرص وفقا لمعطيات المكان أرضا وإنسانا، موقعا وتاريخا، وقد رأينا أن تكون هذه السلة من المبادرات متنوعة قدر الإمكان صغيرة ومتوسطة لتعكس ما في هذه المنطقة من موارد وإمكانيات ولتكون في المتناول كدعوة مباشرة للطامحين وخاصة شباب الأعمال.



منطقة بكر

فيما أكد عضو لجنة المقاولين محمد عودة البلادي أن منطقة المدينة بكر تنتظر مستقبلا واعدا على كل الأصعدة الصناعي والتجاري والسياحي يلقي بمكانتها الدينية وتاريخها المجيد لتواكب حركة النمو والزحف العمراني، الذي تشهده المنطقة بشكل مطرد ووصف منتدى المدينة الاستثماري 1435هـ بالتظاهرة الكبيرة، التي يشارك فيها العديد من الاطراف والشركاء وعدد الجهات الداعمة والمساندة مشيرا إلى أن بأن فكرة المنتدى ماهي إلا نتاج من تلمس القيادة الحكيمة بما تتميز به المنطقة بصفتها أرضا خصبة والكشف عن ماتحتاجه المنطقة وقال بأن تخصيص وقت للحوار المفتوح في جميع الجلسات بحضور قادات فكرية علمية مستجمة مع أفكار وتجار يفتح عقول الشباب الطموح ويجعلهم أكثر اطلاعا.



حضور الشباب

وشدد البلادي -الذي يعتبر من شباب الأعمال- الذين خاضوا الميدان في مجال المقاولات وتعبيد الطرق- على الشباب بأهمية حضور جلسات المنتدى والدخول في نقاش مع المحاضرين والمشاركين لكي تأخذ الشباب خلفية واستشارة مع أصحاب الخبرات والأفكار.



آفاق جديدة للاستثمار

من جهته يقول عضو مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بالمدينة عضو لجنة المقاولين مجد المحمدي: إن منتدى المدينة الاستثماري1435هـ يوفر منصة استثمارية متنوعة لطرح مبادرات استثمارية حقيقية تتناسب مع الميزة النسبية والتنافسية التي تتمتع بها منطقة المدينة المنورة وتحقق قيمة إضافية ونقلة نوعية في آفاق الاستثمار وتساعد في رسم خارطة استثمارات مستقبلية في منطقة المدينة المنورة محفزة لمزيد من التدفقات الاستثمارية في ظل رعاية ومتابعة كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان أمير منطقة المدينة المنورة.



المنطقة التنافسية

واكد عضو مجلس إدارة غرفة المدينة رئيس لجنة السياحة ان منتدى المدينة للاستثمار1435هـ يأتي في إطار جهود تفعيل و تنشيط الاستثمار بمنطقة المدينة المنورة برعاية أمارة منطقة المدينة المنورة وبمشاركة من وزارة التجارة والصناعة والهيئة الملكية بينبع والهيئة العامة للسياحة والآثار والهيئة العامة للاستثمار وأمانة منطقة المدينة المنورة وجامعة طيبة الشريك الأكاديمي لغرفة المدينة المنورة وجمعية الاقتصاد السعودية والعديد من الجهات ذات العلاقة ، ويتم من خلال المنتدى استعراض المزايا النسبية والتنافسية التي تتمتع بها منطقة المدينة المنورة والمناخ الاستثماري الواعد الذي تعززه الرعاية والاهتمام من لدن خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين وأمير منطقة المدينة المنورة بهذه البقعة الطاهرة.



مركز اقتصادي

ووصف عضو مجلس إدارة غرفة المدينة رئيس لجنة المقاولين ان منطقة المدينة المنورة تمثل أهمية خاصة في الاقتصاد الوطني، فهي تشمل عددا من الأنشطة الاقتصادية ومن أهمها الأنشطة الصناعية، حيث توفر المدينة المنورة مركزًا للصناعات المتوسطة والصغيرة في حين توفر ينبع مركزًا للصناعات الكبيرة وأحد أهم المراكز الصناعية على المستوى الوطني، كما يعد النشاط التعديني من أهم الأنشطة الاقتصادية، التي أبرزت أهمية المنطقة اقتصاديا، حيث يوجد بمنطقة المدينة المنورة واحد من أهم مناجم الذهب بالمملكة، كما تمثل المدينة المنورة أحد المراكز التجارية الرئيسة نظرًا لوجود المسجد النبوي، الذي يؤمه ملايين الزائرين وخاصة في موسمي الحج والعمرة مما يشكل رواجًا تجاريًا هامًا بالمنطقة بصفة خاصة وعلى المستوى الوطني بصفة عامة، ومن الأنشطة الاقتصادية الهامة بالمنطقة القطاع الصناعي والزراعي وقطاع الإنشاءات والتطوير العقاري والمقاولات والثروة الحيوانية والسمكية وقطاع السياحة وقطاع التعدين.



*الثروات في المنطقة

واعتبر عضو مجلس إدارة غرفة المدينة رئيس اللجنة التجارية منتدى المدينة الاستثماري 1435هـ بالحدث المهم والاستراتيجي لجهة استنطاق مكامن الثروات في المنطقة وتقديم الممكن من المشروعات والاستثمارات في طبق من ذهب وفي تقديري أن غرفة المدينة المنورة وضعت يدها على الكنز وعثرت على مفتاح لتحريك القطاع الخاص المحلي والإقليمي أيضا باعتبار أن المدينة المنورة وجهة العالم الإسلامي ومحط اهتمامه وسيكون لهذا المنتدى تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان أمير منطقة المدينة المنورة أثره الكبير على مجمل الحراك الاقتصادي في هذه المنطقة العزيزة من بلادنا .



مستقبل الاستثمار

وقال على عواري امين غرفة المدينة لاشك أن منتدى المدينة الاستثماري الأول سيكون إحدى أدوات المعرفة للحصول على إستراتيجية استثمارية مؤسسة على العلم والتجربة وقائمة على الإمكانيات المتوفرة بالمنطقة وحاجة الناس ومستقبلهم فالمنتدى وفق ما تم التخطيط والإعداد له حشد كل ما يساعد في استنباط إجابات شافية لأسئلة مستقبل الاستثمار في هذه المنطقة من خلال الرعاية الكريمة من أمير المدينة المنورة والمبادرات الاستثمارية الحقيقية التي سيتم إطلاقها في المنتدى وأوراق العمل والفرص الاستثمارية ، ونأمل أن يحرص كل حادب لخدمة المدينة المنورة والمنطقة ككل للمساهمة في التسجيل للحضور والمشاركة في فعالياته لأننا نؤمن بأن الأفكار تبنى بالمشاركة والمستقبل يصنع بتراكم التجارب والمبادرات الذكية.