دفع صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة أمس11 ألف خريج من جامعة الملك عبدالعزيز لسوق العمل وذلك فى مهرجان تخريج الدفعة الـ43 بجامعة الملك عبدالعزيز بالاستاد الرياضي بالجامعة والذى حضره وزير التعليم العالي الدكتور خالد بن محمد العنقري ومدير الجامعة الدكتور أسامة بن صادق طيب ووكلاء الجامعة وعمداء الكليات.

وكان الحفل قد بدأ بالسلام الملكي ثم مسيرة الخريجين ومن بعد كلمة ألقاها الطالب صفوان بن أسامة طيب نيابة عن الخريجين أعرب فيها عن تشرف الخريجين بالوقوف أمام سمو أمير منطقة مكة المكرمة، قاطعين عهدًا جازمًا على أنفسهم بأن يكونوا مخلصين لدينهم ومليكهم ووطنهم أمناء أوفياء لجعل راية التوحيد خفاقة علياء، وأن يسخروا أقلامهم وعلمهم وعملهم وفكرهم وأرواحهم في الذود عن هذا الوطن الغالي والرقي به دومًا وأبدًا، معربًا عن أن أبناء المملكة يقدرون الجهود الجليلة التي يبذلها خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني في مجال التعليم والتي تسعى إلى تكوين تحصيل علمي متكامل يحارب الجهل والأمية بمختلف الوسائل.

درجات علمية

ثم أعلن مدير الجامعة منح الدرجات العلمية للخريجين كل في تخصصه بناء على الفقرة الرابعة من المادة العشرين من نظام مجلس التعليم العالي بعد إنهائهم متطلبات الحصول على درجات الدكتوراة والماجستير والدبلوم العالي والبكالوريوس والدبلوم، كما قدم معاليه شكره لسمو أمير منطقة مكة المكرمة على رعايته لهذا الحفل الذي شهد تخريج الدفعة الثالثة والأربعين مشيدًا معاليه بدعم سموه وتحفيزه الغير محدود لجميع الطلاب مما يسهم في إعطاء هذا الخريج مدلولاً تربويًا ووطنيًا لتحقيق مزيد من التحصيل العلمي المتميز وحث الطلاب على أن يتوجوا جهود سنوات من البذل والعطاء بهذا التفوق العلمي استعدادا للإسهام في نهضة بلادهم ورقيها وتنميتها، عقب ذلك أدى خريجو كلية الطب القسم الذي ألقاه عليهم عميد كلية الطب الدكتور محمود بن شاهين الأحول.

وفي كلمته أوضح عميد القبول والتسجيل الدكتور أمين نعمان أن عدد خريجي الدفعة (43) لعام 1434هـ 11337 طالبًا من مختلف التخصصات والدرجات العلمية منهم 864 طالبًا من مرحلة الدراسات العليا و10473 طالبًا من مرحلة البكالوريوس كما أعلن عميد القبول والتسجيل أسماء المكرمين من طلاب الدراسات العليا والبكالوريوس بالإضافة إلى جائزة مدير الجامعة للطلاب المتفوقين، وفي ختام الحفل كرم سمو الأمير مشعل بن عبدالله خريجي الكليات، ثم قدم مدير الجامعة هدية تذكارية لسموه لتشريفه ورعايته لهذه المناسبة.