كشفت دراسة حديثة صادرة عن جامعة الملك سعود بالرياض عن أن نحو 52 % من أولياء الأمور راضون عن الخدمات التي تقدمها مراكز التدخل المبكر للمعوقين في جدة ومكة المكرمة.

وعرضت الجامعة مؤخرًا دراسة قدمتها الباحثة شروق طلال باعثمان لنيل الماجستير تناولت مدى الرضا العام لأولياء أمور ذوي الاحتياجات الخاصة للخدمات المقدمة إليهم وهي الدراسة التي ناقشها الدكتور أحمد بن عبدالعزيز التميمي، والدكتور ناصر بن سعد العجمي، والدكتور مؤيد بن عبدالهادي حميدي من جامعة الملك عبدالعزيز مناقشًا خارجيًا.

وقالت الباحثة لـ»المدينة»: إن حالة الرضا العام شملت خدمات تدريب الطفل على مجموعة من المهارات الاجتماعية، ومعاملة فريق العمل بشكلٍ مهني، واستخدامه للغة سهلة الفهم من قبل أولياء الأمور والمحافظة على سرية المعلومات الخاصة بالطفل والأسرة.

وأضافت: إن الخدمات التي لم تحظ برضا كبير من قبل أولياء الأمور تتمثل في قيام فريق العمل بزيارات منزلية للاطلاع على وضع الطفل، وإشراك أولياء الأمور في تطوير سياسات المركز وخدماته ومساعدتهم في الحصول على مواعيد في المستشفيات والمراكز الصحية ومراجعة فحوصات الطفل الطبية بشكل دوري.

وأوصت الباحثة في ختام دراستها، التي شملت عينة من201 ولي أمر ما بين ذكور وإناث بالتنسيق الخدمي بين مراكز التدخل المبكر والوزارات المعنية، بتقديم الخدمات للأطفال ذوي الإعاقة وخاصة الصحة والاستفادة من وجهات نظر أولياء الأمور ومقترحاتهم في وضع خطط تطوير لكل ما له علاقة بالخدمات المقدمة لأطفالهم تفعيلًا لمبدأ الشراكة الأسرية.