أقام مركز تلفزيون منطقة المدينة المنورة أمسية إعلامية إحتفاء بمناسبة مرور خمسين عامًا على بدء البث التلفزيوني والإذاعي، وذلك بمقر محطة تلفزيون المدينة المنورة، برعاية نائب رئيس الهيئة لشؤون التلفزيون الدكتور عبدالله بن الحمود، وبحضور مدير فرع وزارة الثقافة والإعلام بمنطقة المدينة المنورة الدكتور صلاح بن سليمان الردادي، والمشرف العام على مركز تلفزيون المدينة المنورة ومدير قناة السنة النبوية بالمدينة عزالدين بن عبدالله كاتب، وبمشاركة منسوبي هيئة الإذاعة والتلفزيون بالمدينة وموظفي المحطة السابقين وعدد من الإعلاميين يمثلون العديد من الجهات الإعلامية المختلفة المرئية والمسموعة والصحافة الورقية والإلكترونية بالمنطقة.

وفي كلمته، رحّب المشرف العام على مركز تلفزيون المدينة المنورة عزالدين عبدالله كاتب بنائب رئيس الهيئة لشؤون التلفزيون وجميع الحضور وشكرهم على مشاركتهم بهذه المناسبة الجميلة والعزيزة على كل إعلامي، وقال: نسعد في هذا المساء الجميل بالاحتفاء بمرور خمسين عامًا على إنشاء أول محطة إذاعية وتلفزيونية في بلادنا، وأضاف أن محطة تلفزيون المدينة المنورة تعتبر ثالث محطة تم إنشائها على مستوى المملكة وكان ذلك عام 1387هـ وكان بثها بالأبيض والأسود حتى عام 1396هـ حينها بدأ البث الملون وفي عام 1407هـ افتتح الملك فهد بن عبدالعزيز مبنى المحطة الجديد، وبيّن أن المحطة تشرف على قناة السنة النبوية في النقل المباشر للصلوات وخطب الجمعة والمناسبات الرسمية وشهر رمضان وشعائر الحج ويتبع لها 11 مركزًا. وأشار كاتب إلى أن محطة تلفزيون المنطقة خلال رحلة العطاء قدمت العديد من البرامج المباشرة والمسجلة وتميّزت ببرامج جمة، إضافة إلى برامج وفوازير الأطفال وغيرها من البرامج التي نالت استحسان وإعجاب المشاهدين. وقدم في ختام كلمته الشكر لوزير الثقافة والإعلام ورئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون ونائبه لشؤون التلفزيون على متابعتهم ودعمهم المتواصل والهادف إلى مواصلة التميز والنجاح. بعد ذلك تابع الحضور مادة فيلمية من إنتاج مركز تلفزيون المدينة أوجزت مسيرة العمل والعطاء منذ إنشاء المحطة وما تخللها من نجاحات وقفزات تطويرية. بعد ذلك استمع الحضور لمقتطفات شعرية قدمها الشاعر مصطفى إلياس. عقب ذلك تحدث نائب رئيس الهيئة لشؤون التلفزيون الدكتور عبدالله بن ناصر الحمود في كلمته بهذه المناسبة مرحبًا بالحضور، ومشيدًا بما قدمته محطة تلفزيون المدينة المنورة، وعبّر عن شكره لأعلام الإعلام بالإذاعة والتلفزيون السعودي السابقين والحاليين على ما قدموه ويقدمونه من خدمات جليلة للإذاعة والتلفزيون على مدى عقود ماضية وحتى الآن. وأضاف الحمود أن الاحتفال بمرور 50 عامًا على بدء البث التلفزيوني وإذاعة الرياض مناسبة غالية تحمل في ثناياها كل معاني الشكر والتقدير للزملاء الإعلاميين الذين كان لهم دور بارز في الإذاعة والتلفزيون، وأشاد بالتطور الذي وصل إليه الإعلام السعودي بشكل عام والتلفزيون السعودي بشكل خاص، مثمنًا الدور الهام لمركز الإذاعة والتلفزيون بمنطقة المدينة المنورة في تغطية الأنشطة التي تقام في المنطقة كافة ومنها ما يقدم خلال شهر رمضان وموسم الحج. هذا وقد تم خلال الحفل تكريم الأستاذ عبدالرحمن عويضة أول مدير لمحطة تلفزيون المدينة، كما قُدمت دروع تذكارية لكل من الدكتور سليمان العيدي نائب رئيس هيئة الإذاعة والتليفزيون والمشرف العام على قناة السنة النبوية وتسلمه نيابة عنه حمزة قنديل، ودرع لرئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون عبدالرحمن الهزاع، ودرع للمشرف على مركز تلفزيون المدينة عزالدين كاتب، كما قدم محمد الفريدي مدير الإذاعة بالمنطقة هدية الإذاعة لهيئة التلفزيون بالمنطقة، وكذلك قدم بدر النعمان درعًا للمشرف على مركز تلفزيون المدينة.