كشفت جامعة الفيصل بالرياض عن دعمها مبلغ 18 مليون ريال خصصت لأبحاث طلابها بالتعاون مع الشركاء الإستراتيجيين.

جاء ذلك خلال الحفل الذي نظمته الجامعة مؤخرًا كرمت فيه أكثر من 60 طالبًا وطالبة تفوقوا بأبحاثهم خلال العام الجاري 2014م برعاية الأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد آل سعود، نائب رئيس المدينة لمعاهد البحوث وعضو مجلس أمناء جامعة الفيصل.

وثمن الأمير تركي بن سعود مبادرة جامعة الفيصل بتكريم الطلاب والطالبات وتقدير الباحثين من طلبة وأساتذة، وقال في تصريحات صحافية عقب الحفل: إن هذا التكريم يعد تحفيزًا للباحثين على المثابرة والاستمرار لمزيد من الإنتاجية.

ولفت إلى أن مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية تدعم وترعى مثل هذه البحوث التطبيقية على مستوى المملكة وتساهم بشكل كبير في دعم البحث العلمي والذي يحظى بدعم سخي وكبير في إطار خطط العلوم والتقنية والابتكار.

ووصف الأمير تركي بن سعود الأبحاث التي أجرتها جامعة الفيصل بأنها متميزة وذات قيمة عالية، وقال: إنها رغم حداثة إنشائها إلا أنها أصبحت تضاهي الجامعات الأخرى في مستوى البحث العلمي .

وأشار سموه إلى أن نسبة قبول الأبحاث التي قدمتها الجامعة عالية جدا وهي من أعلى نسبة القبول من بين الجامعات وهو ما يجعل الباحثين فيها مميزين، إضافة إلى نوعية البحوث التي تبني المعرفة.

وفي ختام الحفل كرم سمو الأمير تركي الطلاب والطالبات والأساتذة المشرفين على البحوث والشركاء الإستراتيجيين، كما تسلم سموه هدية تذكارية من الأمير بندر بن سعود لرعايته.