قدم الفنان محمد الزيلعي ألبومه الجديد «اتقي شري» والذي طرح في الأسواق مؤخرًا، إلى جريدة «المدينة» وقرائها، وقام قبل يومين بزيارة لمقر الجريدة قدم فيها شكره وامتنانه على الدعم المتواصل الذي يجده منها، كما قدم ألبومه كإهداء إلى جمهوره من خلال الجريدة.

وأشار الفنان محمد الزيلعي إلى أن ألبومه الجديد جاء بناء على طلب جمهوره، وقال: هذا الألبوم اعتبره جاء بناء على طلب الجمهور لأنني في البداية كنت متحيرًا من كيفية مضمون الألبوم وكيف أستطيع أن ينال على إعجاب جميع الأذواق، خصوصًا وأنني تأخرت في طرحه بعد خروجي من شركة بلاتينيوم، ولكن حاولت جاهدًا ضم الكثير من الأعمال المناسبة، والحمدلله ردود الأفعال عنه كانت إيجابية بشكل كبير وغير متوقعة.

وعن حالة الارتباك والقلق التي تصيب الفنان في الأيام القليلة التي تلي طرح أي عمل جديد، قال: هذا أمر طبيعي لكن النتائج الإيجابية تجعل الفنان أكثر ثقة وقوّة، وألبوم «اتقي شري» استغرق الكثير من الوقت والجهد لتحضيره.

وتطرّق الزيلعي إلى علاقته بشركة روتانا وتعليقه على ما تناولته بعض وسائل الإعلام مؤخرا عن إهمالها للفنانين السعوديين، وقال: روتانا هي بيتي، وهي الشركة الحاضنة لجميع الفنانين من كافة الدول العربية ولا تقصّر مع فنانيها، وهي إمبراطورية كبيرة تمثّل كل فنان عربي، وسالم الهندي من الأشخاص الذين يواكبون كل الأعمال وملمّ في كل عمل.

وكشف الزيلعي بأنه يدرس عددًا من النصوص التمثيلية ولا زالت هذه النصوص قيد الدراسة، وأوضح بأنه يستعد لإحياء العديد من الحفلات الغنائية قريبًا في البحرين ولندن وقطر.

الجديد بالذكر، وبعد غياب وصفه محبيه بأنه «جفا بحقهم»، وبعد عدة نجاحات فنية حققها في السابق، عاد الفنان محمد الزيلعي للساحة الغنائية من خلال ألبومه الجديد «اتقي شري» من إنتاجه الشخصي وتوزيع شركة روتانا، والألبوم يحتوي على 12 عملاً غنائيًا، ويأتي هذا الألبوم للفنان المتميّز كباكورة إنتاجه الفني مع روتانا.

وقد واكبت الإذاعات نزول الألبوم للأسواق، معتبرينه بأنه «أكل الجو» في سوق الكاسيت حاليًا، في ظل توقف الكثير من الفنانين الخليجيين عن طرح ألبوماتهم. وفي هذا الألبوم يتعاون الزيلعي مع مجموعة من نجوم الأغنية والتلحين، ومنهم الشعراء: الدكتور علي الغامدي، وصالح الريان، وسمر البحرينية، وفهد التوم، وليال، وأما الملحنين فقد تنوّعت ألحانهم، وتنقلت بين الساحر والذي طوّر أغنية «عدوى» كعمل فلكلور، وخالد الصيفي، وحمد القطان، ونودي العيد والتي لحنت «هد» الألبوم أغنية «اتقي شري»، وعمر الخميس، وسعد العاطف، وعبدالله عبدالمجيد.

عموما.. ومن خلال هذه الأسماء الشبابية، فإن الألبوم تميّز بالجديد في كل شيء، واعتبره الكثيرون بأنه من المفاجآت الفنية القوية والتي تعتمد على الكلمة الجيدة والألحان العذبة والأداء الجيد.

يضم الألبوم أغنيات: «ما راح - يا عيب الشوم - أبيك بس تفهم - بصراحة - عدوى - فيّه ولا فيك - قطفت - مغرورة - العام - أجمل شعور - ناقص أسلوبي - اتقي شري».