ألغت وزارة التعليم أيقونة ترقية البعثة من بوابة الطلبة المبتعثين «نظام سفير»، مما جعل الكثير من المبتعثين والمبتعثات يستفسرون عن سبب ذلك، خاصة أن البوابة هي وسيلة التواصل الوحيدة بين المبتعث والملحقية والوزارة، مشيرين إلى أنهم لا يعلمون كيفية التواصل مع الوزارة بعد اختفاء الايقونة.

وطالب المبتعث ابراهيم الوشمي وزارة التعليم بتوضيح السبب في إقدامها على هذه الخطوة، مشيرا إلى أنه الآن في آخر فصل دراسي له، ويرغب في إكمال تعليمه، قائلا: أصبحت أشعر أني في دوامة فلا أعلم كيف أقدم على طلب لترقية بعثتي.

أما المبتعثه ندى محمد فأبدت استغرابها مما أقدمت عليه وزارة التعليم، مبينة أنها أصدرت القرار ونفذته دون سابق إنذار، متسائلة عن عدم وضعها مستقبل الطلاب والتزاماتهم في حسبانها حين اتخاذ قرارات تعتبر فاصلة بالنسبة لهم.

وقالت: أنا الآن خريجة وخططت لمستقبلي وفق ماهو موجود الآن من أنظمة وقوانين، وهذا آخر فصل دراسي لي في مرحلتي الدراسية، وحصلت على قبول لمرحلة الماجستير غير مشروط، وتنطبق علي جميع شروط ترقية البعثة.

وأضافت: لأن فيزتي منتهية، ومرحلة الماجستير قصيرة نسبيًا، ووفق ما هو موجود من انظمة وقوانين، مددت عقد شقتي سنة اخرى، وشرعت في التجهيز لمرحلة الماجستير»، متسائلة بقولها: مع ما حدث فمن سيعوضني فيما خسرته ؟ ومن سينقذني من العقوبات القانونية التي ممكن ان تنالني بعدما جددت العقد واشياء اخرى؟ وكيف أقدم لترقية بعثتي؟».

وختمت بقولها:»كنت آمل من الوزارة ان تجعل قراراتها مستقبلية حتى يعلم الطالب كيف يرتب أمور حياته».

من جهته، أوضح الملحق الثقافي بامريكا الدكتور محمد العيسى لـ»المدينة» أنه بناءً على توجيهات الوزارة تم ايقاف خدمة ترقية البعثة لجميع المبتعثين في امريكا وخارجها وعلى كل من يرغب في استكمال دراسته العليا التواصل مع الوزارة بهذا الشأن.