أكدت القيادات الأمنية بعسير أن عاصفة الحزم تنتشل اليمن من أيدى الميليشيات الحوثية، وتحميه من الحرب الأهلية، وسوف تحقق جميع أهدافها.. موضحين أنها قرار حكيم لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز.

أشاد مدير الدفاع المدني بمنطقة عسير اللواء محمد بن رافع الشهري بحكمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وحزمه في انتشال دولة اليمن من ايدي ميليشيات الحوثي وداعميه ومنع انزلاقه في نزاعات وحروب طائفية ومذهبية ..مشيرا إلى أن «عاصفة الحزم» تضع حدا فاصلا بين لعب السفهاء وجد الحكماء وقد اتت بعد تمرد فئة ضالة تخلت عن دمها العربي لترضع الخيانة من ثدي فارسي مقيت لقد كان لهذه العاصفة ابعاد عربية واقليمية وعالمية لعل من اهمها شرعيتها دينيا وقانونيا على المستوى الدولي والعربي فقد ايدتها كبرى الهيئات الدولية وعلى رأسها رابطة العالم الاسلامي وجامعة الدول العربية وان فجائية الضربات وحزمها اتت لتلبي نداء الحكومة الشرعية في اليمن وشعبه المضطهد.. وان كافة القوات العسكرية تقف حصنا منيعا تنكسر على اسواره كل اطماع الخائنين وعبث العابثين.

قال الناطق الاعلامي للدفاع المدني بمنطقة عسير العقيد محمد العاصمي: الحمدلله الذي سخر للمملكة ولهذا الدين السمح رجالا اوفياء وعدوا الله فصدقوا حيث كانوا على اهبة الاستعداد عندما قرعت طبول الحرب ونادى المنادي بهم فكانوا نعم الرجال.

أكد ان رجالنا البواسل لديهم القدرة العالية من الهمة والبسالة على مواجهة كل من يحاول إضعاف أمن هذه الارض الطيبة.. موضحا ان إقدام خادم الحرمين الشريفين ورجاله المخلصين لإرجاع الحق لأهله في اليمن بتحالف خليجي وعربي جاء لتلبية نداء الحكومة اليمنية الشرعية.

قال مدير شرطة منطقة عسير اللواء محمد بن عبدالله ابوقرنين: إن عاصفة الحزم تحقق نجاحات متتالية.. مشيرا إلى القيادة السعودية عرفت بقيادة العدل التي لا ترضى ظلمًا على الأمة بشكل عام والشعب السعودي بشكل خاص.. وقد رفع الملك سلمان -حفظه الله- رؤوس شعبه بهذه العملية التي فيها نصرة المظلوم وإحقاق الحق وإعادة أمن واستقرار اليمن الشقيق.. وأن جميع ابناء الشعب السعودي يقفون صفًا واحدًا خلف مليكه وحكومته الرشيدة.

اشار الناطق الرسمي باسم شرطة منطقة عسير العقيد عبدالله بن ظفران إلى أن الثقة في موقف المملكة وحكمة الملك سلمان جعلت الدول تسارع للانضمام إلى التحالف.. وقال إن عاصفة الحزم التي تقودها المملكة بشراكة عربية وإسلامية وعالمية هي حرب اضطرت إليها المملكة لحفظ الاستقرار ولحماية الشرعية وإحقاق الحق ونصرة المظلومين ومد يد العون للشعب اليمني الشقيق وحماية المنطقة من التدخلات السافرة من الانقلابيين الحوثيين ومن يقف خلفهم من دول إقليمية لتغيير الخارطة وفرض الهيمنة والعبث في استقرار الدول وخلق مناطق نفوذ لهم من أجل مصالحهم السياسية والمذهبية.

أكد مدير جوازات منطقة عسير العميدسعد بن رحيل السويدي ان عاصفة الحزم قرار حكيم لصد الطغيان الحوثي والتمدد غير الشرعي في اليمن وقال إن المملكة تقف مع شقيقاتها من دول مجلس التعاون الخليجي ودول عربية وإسلامية في خندق الدفاع عن شرعية اليمن الشقيق وبدعم من دول ومنظمات عالمية لاستعادة الشرعية الرئاسية في اليمن بما ينعكس ايجابا على الامن والاستقرار في المنطقة العربية.

أشار السويدي إلى أن عاصفة الحزم تحقق اهدافها السياسية والعسكرية وستضع حدا لتهديدات الحوثيين بتحويل اليمن الى فوضى وحرب أهلية وقد كانت مبادرة الملك سلمان -حفظه الله- بتشكيل تحالف عربي ودولي لدحر الاعتداء الحوثي على المؤسسات اليمنية وعلى دول الجوار نقطة تحول كبرى تسهم فى عودة الاستقرار لليمن.

ودعا كافة اطياف المجتمع السعودي الى اللحمة الوطنية والوقوف سدا منيعا في وجه الاعداء بالتسلح بالإيمان والتوكل على الله والمساهمة في تحقيق الامن المجتمعي فالمواطن هو رجل الأمن الأول في هذه البلاد المباركة .

ثمن العقيدعبدالله بن حسين ال هادي مساعد مدير جوازات عسير للشؤون الادارية والمتحدث الاعلامي لجوازات عسير القرار الحكيم والموفق الذي اتخذه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- بالتدخل العسكري لصد الانقلاب الحوثي ضد الشرعية في اليمن الشقيق.

أضاف إنه يجب الوقوف صفا واحدا عسكريين ومدنيين خلف قيادتنا الرشيدة ودعمها بكل ما تطلبه منا والوعي واليقظة بمخاطر الاشاعات والأكاذيب التي تحاول ان تنال من ديننا الحنيف وقيمنا النبيلة ومؤسساتنا الوطنية وأعرافنا وتقاليد مجتمعنا التي يحاول المغرضون دسها لنا عبر شبكات التواصل الاجتماعي ووسائل الاعلام المختلفة.