رأس صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة رئيس مجلس إدارة جائزة جدة للمعلم المتميز، أمس اجتماع مجلس الجائزة، في نسختها الثالثة، بحضور أعضاء المجلس، ومدير عام تعليم جدة عبدالله الثقفي.

وقرر المجلس تكريم 25 معلما ومعلمة من المتميزين، في الثاني من شهر شعبان المقبل، بقاعة الملك فيصل للمؤتمرات بجامعة الملك عبدالعزيز، فيما تم مناقشة الاستعدادات، والتجهيزات النهائية لحفل الفائزين من المعلمين والمعلمات، واطلع على سير أعمال لجان التحكيم العلمية والنهائية.

كما استعرض المجلس كافة التجهيزات والاستعدادات الجارية لإقامة المعرض، الذي يتضمن مشاركات الطلاب والطالبات وأفراد المجتمع في تقدير المعلم، برعاية مجموعة بن لادن السعودية.

وأشاد المجلس بالجائزة وأهدافها السامية في الارتقاء بأداء المعلمين، وتحفيزهم على العطاء في تقديم الأفضل، والأجود من الممارسات التربوية والتعليمية، وإبراز دور المعلم والمعلمة، وأهميتهما ومكانتهما في المجتمع، ودورها في خلق بيئة تنافسية معاييرها الإبداع والتميز واستشعار المسؤولية المجتمعية تجاه مربي الأجيال، موجهًا بأهمية ترسيخ مفهوم شعار جائزة جدة للمعلم المتميز «كلنا نقدرك».