توج صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة، يوم أمس، 24 فائزًا وفائزة في مسابقة جامعة الملك عبدالعزيز للقرآن الكريم لطلاب وطالبات جامعات منطقة مكة المكرمة في نسختها الثانية لهذا العام 1436هـ، وذلك بمركز الملك فيصل للمؤتمرات بالجامعة. واستهل سموه فعاليات الحفل بجولة في المعرض المصاحب، الذي ضم نماذج من أعمال الجهات المشاركة. إثر ذلك بدأ الحفل بآيات من القرآن الكريم، ثم ألقى رئيس اللجنة التنظيمية للمسابقة الدكتور صلاح بن سالم باعثمان، كلمة رحب فيها بصاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد، مشيدًا بالدور البناء، الذي قام به سموه منذ انطلاق المسابقة، الذي يدل على دعم قيادة هذه البلاد لكتاب الله الكريم وتكريم حفظته. وأوضح أن هذه المسابقة كانت على مستوى جامعات منطقة مكة المكرمة إيمانًا من جامعة الملك عبدالعزيز بهذا الواجب، مقدمًا شكره لمدير جامعة الملك عبدالعزيز المكلف الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي على احتضان المسابقة ودعمه لها، ولجميع من شارك وأسهم، كما عبر عن شكره لمؤسسة الشيخ على بن عبدالله الجفالي الخيرية على تحملها ودعمها لجميع فعاليات المسابقة، سائلًا الله تعالى أن يبارك للجميع في القرآن العظيم. ثم ألقى اليوبي، كلمة قدم فيها شكره لسمو لأمير مشعل بن ماجد لرعايته ودعمه لهذه المسابقة، منوهًا باهتمام قيادة المملكة ورعايتها لكتاب الله الكريم وحفظته وتكريمهم. بعد ذلك تم إعلان نتائج المتسابقين والمتسابقات في فروع المسابقة الأربعة، وهي حفظ القرآن الكريم كاملًا مع التلاوة والتجويد، وحفظ 20 جزءًا مع التلاوة والتجويد، وحفظ 10 أجزاء مع التلاوة والتجويد، وحفظ خمسة أجزاء مع التلاوة والتجويد. إثر ذلك كرم سمو محافظ جدة الرعاة والداعمين للمسابقة والجهات المشاركة واللجان الإشرافية والتنظيمية والتحكيمية.