كشفت مصادر مطلعة في الهيئة العامة للاسكان ان المباني الجديدة التي ستوفرها الهئية في كافة المناطق والمحافظات ستشتمل على 3 غرف نوم على الاقل ومجلس للرجال واخر للنساء مع مدخلين منفصلين ومطبخ متكامل بالاضافة الى دورات المياه، بحيث تكون مساحة البناء 222م 2 ومساحة الارض 500 م2.
وبينت المصادر أن هذه المنازل ستشيد على احدث المستويات وتنسجم مع كود البناء السعودي، لافتة إلى أن التكاليف ستكون في حدود المعقول مع الحفاظ على الجودة.
وعن آلية توزيع المباني على المواطنين، أكدت المصادر ان الهيئة تعكف حاليا على اعداد لائحة التوزيع من اجل اقرارها بما يحقق استفادة جميع المواطنين منها.
واشارت إلى أن الهيئة تسلمت من وزارة الشؤون البلدية والقروية اكثر من 120 موقعا في كافة المناطق والمحافظات وستقوم بتطويرها وانشاء المساكن الفعلية فيها، مفيدة أنه تم بالفعل البدء بتنفيذ آلاف الوحدات السكنية وهناك آلاف أخرى في طور الترسية سيتم البدء فيها فورا، حيث خصصت الدولة 10 بلايين ريال في الميزانية الحالية من اجل تنفيذ هذه المشاريع السكنية في جميع مدن المملكة.
وتوقعت المصادر أن تسهم مشاريع الهيئة في الحد من ارتفاع أسعار الأراضي والمساكن وتراجعها بشكل يخدم المواطنين في جميع المناطق والمحافظات دون استثناء، خصوصا وأن البلديات أوقفت مشاريع المنح غير المرتبطة بالإسكان بعد أن تحولت هذه الأراضي إلى مضاربات بين التجار.
من جهة أخرى أكد مصدر بوزارة الشؤون البلدية والقروية أن عدة لجان من عدة وزارات تعكف حاليا على ايجاد الآلية المناسبة لتطوير مخططات المنح التي وزعت على المواطنين سابقا في كافة المناطق بهدف ايصال الخدمات إليها بالمشاركة مع القطاع الخاص.
وأضاف المصدر أن عدد المخططات التي تحتاج إلى تطوير في جميع المناطق كبير جدًا وجارٍ حصرها حاليًا، لافتا إلى أنه من المتوقع أن يوفر تطوير المخططات الحالية حوالي مليون قطعة أرض سكنية مما سيساهم في تراجع التضخم الذي وصلت إليه أسعار الأراضي، كما سيسهم في تراجع إيجارات المنازل على مدار السنوات القليلة المقبلة في حالة استمرار الهيئة في تطوير وإنشاء مشاريع الإسكان كون الوزارة تحرص حاليًا على توفير الأراضي لهيئة الإسكان في كافة المناطق والمحافظات.