خير الشهر الكريم وفير.. هذا مايؤكده الكدادة الذين يعلمون في شهر رمضان الكريم لنقل المعتمرين والزائرين من جدة إلى مكة والعكس ففي هذا الشهر من السنة يتضاعف الزوار والقادمين إلى أم القرى تزداد قيمة الانتقال وينعم الشباب الذين يعملون في الكدادة بقسط وفير من الخير الذي يصل إلى 11 ألف ريال أي ضعف مايحققونه في الأشهر الأخرى من السنة.

يذكر عدد من الكدادة لـ «المدينة» أن رمضان يعد من مواسم الدخل الأكبر وذلك لازدياد المعتمرين وبالتالي ارتفاع أسعار الأجرة في مثل هذه الأوقات ويصل سعر الراكب إلى مكة من 20 إلى 25 ريالاً في السيارات الصغيرة ومن 15 إلى 20 ريالاً بالسيارات الكبيرة.

أما الانتقال بسيارة أحدث موديل والسفر بشكل منفرد وهو ما يطلق عليه الكدادة (كمبليت) فتتراوح أسعاره ما بين 100 إلى 150 ريالاً، وسط توقعات بارتفاع الأسعار خلال العشر الأواخر من رمضان لما فيها من فضل، بالإضافة إلى الإجازة الرسمية التي سوف يتمتع بها جميع الموظفين.

يقول بدر الحربي: إن هذه المهنة أفضل بكثير من العمل في القطاع الخاص، وذلك لما يجنيه منها خلال الشهر يفوق رواتب بعض الموظفين الجامعيين، مبيناً أنه يجني خلال أشهر السنة العادية ما يقارب 6000 ريال بينما في رمضان والمواسم يصل الدخل لأكثر من 11 ألف ريال.

وبين أن أسعار رمضان ضعف أسعار الأيام العادية لما فيه من صعوبات من صيام وزحام ومحفزات لدى المعتمرين أو المتنقلين من جدة إلى مكة، وأضاف الحربي: أن الأسعار خلال الأيام هذه تتراوح مابين 20 إلى 25 ريالاً للسيارات الصغيرة أما السيارات الكبيرة فتتراوح ما بين 15 إلى 20 للفرد أما عندما يحمل من مكة إلى المطار فتختلف الأسعار وتتراوح ما بين 150 إلى 200 ريال للذهاب أو العودة.

وأشار يوسف مرير إلى أن المخالفات أهلكت عاتق الكدادة وجعلت بعضهم عاجزاً عن العمل في هذه المهنة التي تجلب لهم الرزق الحلال ويساهمون في مساعدة المعتمرين بنقلهم من جدة إلى مكة، وأنه حاليًا يفكر أن يترك المهنة بسبب كثرة المخالفات.

وبين يوسف: أنه يجني خلال اليوم ما يقارب 300 إلى 350 ريالاً يوميًا في رمضان ويقوم بما يقارب 3 إلى 4 طلعات من جدة إلى مكة بينما أسعار السوق حاليًا تتراوح ما بين 20 إلى 25 للسيارات الصغيرة بينما السيارات الكبيرة تتراوح مابين 15 إلى 20 ريالاً للفرد بينما حجز السيارة بمفردك أو بعائلتك فتبلغ 150 إلى 200 ريال لكي يتم النقل من جدة إلى مكة وتوقع يوسف أنه خلال العشر الأواخر القادمة سوف تصل الأسعار إلى 30 ريالاً للفرد تقريبًا.