أكد سعيد بن إبراهيم الزهراني مدير عام جمعية نفع الخيرية أن بناء الأسرة يجب أن يكون قائمًا على أسس سليمة، مشيرًا إلى أهمية انضمام شريكا الحياة إلى الدورات التأهيلية التي تضع لهم خطوطًا عريضة نحوالتعامل الأسري البناء بين الزوجين في ظل الظروف الحياتية المختلفة التي تطرأ على الحياة الأسرية، ولضرورة بناء مستقبل آمن يسهم في التقليل من حالات الانفصال العاطفي وتشتت الأسرة، وطالب بضرورة التكاتف بين جمعيات الزواج وحماية الأسرة نحوتأهيل أسر المستقبل لوضع حد علاجي نحوإيقاف مسلسل التفكك الأسري. وطالب بالاستعانة بالمدربين المعتمدين والأخصائيين النفسيين والاجتماعيين في عقد برامج اجتماعية من خلال القنوات الرسمية والجمعيات المتخصصة للتعريف والمحافظة على قيم الحياة الزوجية.
وإثراء المقبلين على الزواج بنصائح وتوجيهات لحياة زوجية سعيدة وفي سياق الاهتمام ببناء الأسرة. وكانت جمعية نفع الخيرية قد نفذت بالتعاون مع جمعية حماية النسائية برنامج تأهيل المقبلات على الزواج ركزت فيه على الجوانب الدينية والنفسية والاقتصادية والاجتماعية والصحية والطبية. وحضر البرنامج الذي أستمر 3 أيام ثماني عشرة فتاة من المقبلات على الزواج.