نظم نادي الصحافة باللغة العربية في جامعة دار الحكمة بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية أصبوحة شعرية، بمقرّ الجامعة ولمدة ثلاث ساعات، وذلك ضمن سياق الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية، الذي تحتفل به هيئة اليونسكو كلّ عام في 18 ديسمبر، وكان ذلك عن طريق التعاون والمشاركة المجتمعية مع مكتب التعليم جنوب شرق جدة، وبالتعاون مع مديرة المكتب الأستاذة دلال بنت صالح الباشا الغامدي، وبدعم مدير عام التعليم بمحافظة جدة عبدالله بن أحمد الثقفي.
وقد رشحت جامعة دارالحكمة لإدارة الأصبوحة، الدكتورة الشاعرة نجلاء بنت علي المطري المشرفة التربوية في مكتب التعليم جنوب شرق جدة، وحدة اللغة العربية، وشارك في الأصبوحة كل من: الشاعرة الدكتورة أشجان هندي، والشاعرة إيمان زكي العباسي، والشاعرة مريم حديدي، ومن السودان عبر برنامج السكايب الشاعرة السودانية منى حسن.
ويشكل هذا الحدث أهمية خاصة فهو إلى جانب كونه يأتي في سياق الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية، التي يحتفل بها عالميا، يفعل المشاركة المجتمعية بين مؤسسات التعليم المختلفة محليا وخارجيا، وهو ما تحرص عليه جامعة دار الحكمة.
وعلقت الدكتورة سهير القرشي، مديرة الجامعة، عن أهمية التركيز على اللغة العربية.
كما علقت الدكتورة سناء عسكول عميدة شؤون الطالبات على الأصبوحة بتأكيدها على حرص شؤون الطالبات بدور مهم في بناء شخصية الطالبة وتعزيز قدرتها على التفاعل.
وقد تفاعلت الطالبات مع هذه المناسبة، وظهر ذلك في المساعدة الفاعلة في تنظيم المناسبة، والمداخلات الجيدة منهن، وشاركت الطالبات نور حجازي، وزينة عناني، والدكتورة جواهر محمد مهدي. بدأت فعاليات الأصبوحة بتقديم الدكتورة نجلاء للشاعرات ومسيرتهن الأدبية، ثم افتتحت اللقاء الدكتورة أشجان هندي، وقد كان الوطن قاسما مشتركا بين الشاعرات.
وأكدت الدكتورة أشجان دور النّقاد في التقويم والحيادية، وضرورة وجود الناقد الصادق المحترف بالنسبة للشاعر والأديب؛ لأنه يمتلك العلم والمعرفة، وكيف أن مثل هذه اللقاءات تعلّي حسّ الثقافة الأدبية والمجتمعية.
وأنهت فعاليات الأصبوحة الشاعرة الدكتورة نجلاء المطري بشكر دار الحكمة ونادي الصحافة باللغة العربية، وشكر شاعرات الوطن: الدكتورة أشجان هندي، ومريم حديدي، وإيمان زكي العباسي، وللشاعرة عبر الأثير ابنة الخرطوم صاحبة البيان الشامخ من السودان منى حسن.