افتتح صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز، أمير منطقة الرياض، وصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس مجلس إدارة جمعية الأطفال المعوقين يوم أمس، «المهرجان الأول للأسر المنتجة لذوي الإعاقة» الذي تنظمه جمعية الأطفال المعوقين على مدى ثلاثة أيام في مركز الملك فهد الثقافي بالرياض.
وقام سموهما بجولة في المعرض، شاهدا خلالها محلات البائعين من ذوي الإعاقة، والأركان المشاركة، والمتحف الأثري، والقرية الشعبية، كما استمعا إلى شرح من العارضين عن منتجاتهم.
وأشاد الأمير فيصل بن بندر بمهرجان الأسر المنتجة لذوي الإعاقة، مقدمًا شكره لسمو الأمير سلطان بن سلمان، على ما قدمته في هذا المهرجان، وقال: «العمل لم يعد في الظل وكالقمر ساطعًا، والأمير سلطان بن سلمان اهتم اهتمامًا كاملًا بهذا المهرجان ورأينا مهرجاناً يسر الخاطر ونطمئن أن هذه المسيرة تسير في وضعها الطبيعي».
وأضاف: «واجب على الجميع الأخذ بيد هذه الأسر والارتقاء بها إلى العمل الإيجابي المتكامل الذي ينشده خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله-، الذي كان سباقاً في دعم هذه الفئة الغالية ».
وطالب سمو أمير منطقة الرياض رجال الأعمال بدعم هذه الفئة.
وقال الأمير سلطان: «الأمير فيصل بن بندر قريب وداعم لهذه الفئة الغالية على قلوب الجميع، وهو سعيد بما شاهده من نجاح في هذا المهرجان»، عادًا الأعمال الحرفية جزء من اقتصاد كبير جدًا سيكون لها مشاركة في الاقتصاد الجديد.
وكرّم أمير الرياض عددًا من رجال الأعمال تقديرًا لجهودهم، كما كرّم الطفلة غلاء الخالدي بعد تعيينها سفيرة النوايا الحسنة للإصرار والعزيمة من منظمة اتحاد البرلمان الدولي متعدد الأغراض التابع للأمم المتحدة.