رأًس وكيل وزارة الحج للنقل والمشروعات والمشاعرالمقدسة ورئيس المجلس التنسيقي للنقل بالرحلات الترددية الدكتورمحمد بن طلال سمسم اجتماعًا مع المختصين في هيئة تطوير مكه المكرمة والمشاعر المقدسة والاستشاري المكلف بتصميم مشروع المرحلة الرابعة للنقل الترددي المخصصة لنقل حجاج مؤسسة جنوب آسيا وحجاج مؤسسة الدول العربيه، وذلك انفاذا للتوجيهات القاضية بالتوسع في تطبيق النقل الترددي على كافة فئات الحجاج.              
وأوضح وكيل وزارة الحج بأنه تم خلال هذا الاجتماع استعراض مراحل المشروع المختلفة وكراسة الشروط والمواصفات وجداول الكميات.
ويأتي هذا الإجتماع ضمن أعمال التنسيق والتكامل البناء بين الجهات الحكومية العاملة في الخدمات المتعلقة بالحج وفي كل ما تقدمه المملكة لضيوف الرحمن، حيث تم اناطة مسئولية تنفيذ المرحلة الرابعة للنقل الترددي في المشاعر المقدسة بهيئة تطوير مكة المكرمة والمشاعر المقدسة بالاستفادة من الدراسات الأولية والمخططات العامة التي قامت بإعدادها وزارة الحج.
الجدير بالذكر إن النقل الترددي يعتبر من أفضل أنماط النقل المستخدمة في الحج وأكثرها كفاءة وخاصة داخل المشاعر المقدسة من حيث اختصار زمن التنقل بين المراحل المختلفة بإستخدام عدد أقل من الحافلات ومساحات أقل من الطرق ولا يتسبب في تلوث بيئي كبير بالمقارنة مع النقل الاعتيادي.
وتأتي المرحلة الرابعة للنقل الترددي استكمالا للمراحل الثلاثة الأولى التي يستفيد منها حاليا حجاج مؤسسات تركيا ومسلمي أوروبا وأمريكا وأستراليا، جنوب شرق آسيا، إيران، ودول أفريقيا غير العربية.
وتم الاتفاق في نهاية الاجتماع على أن يتم طرح كراسة الشروط والمواصفات للمنافسة العامة مباشرة ويتوقع أن تستغرق أعمال التنفيذ مدة لا تقل عن ثلاثين شهر.