بدأت المحكمة الجزائية في الرياض أولى جلسات محاكمة 8 متهمين سعوديين من خلية تضم 32 متهما جميعهم سعوديون عدا متهمين أحدهما إيراني الجنسية والآخر أفغاني يشكلون أعضاء شبكة تجسس لصالح الاستخبارات الإيرانية.
ووجه المدعي العام إليهم تهمة تكوين خلية تجسس بالتعاون والارتباط والتخابر مع عناصر من المخابرات الإيرانية بتقديم معلومات في غاية السرية والخطورة في المجال العسكري تمس الأمن الوطني للمملكة ووحدة وسلامة أراضيها وقواتها المسلحة.
وقد رفعت الجلسة لتمكين المتهمين من إعداد إجاباتهم على الدعوى، وسوف تواصل المحكمة استعراض بقية أعضاء الخلية لتسليمهم لوائح الادعاء.